علاوي يقرر تمديد حالة الطوارئ في العراق باستثناء كردستان

علاوي مصر على اجراء الانتخابات في موعدها

بغداد - قرر رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الخميس تمديد حالة الطوارئ في كافة ارجاء البلاد لمدة ثلاثين يوما.
وقال بيان من الحكومة العراقية "اصدر رئيس الوزراء العراقي الدكتور اياد علاوي قرارا بتاريخ الخامس من كانون الثاني/يناير 2005 يقضي بتمديد حالة الطوارئ في أنحاء العراق كافة، عدا إقليم كردستان، لمدة (30) يوما".
واوضح البيان ان "لاستمرار الزمر الارهابية في نشاطاتها المعادية للحيلولة دون تشكيل حكومة واسعة التمثيل في العراق وسعيها المحموم في تعطيل المشاركة السياسية السلمية للعراقيين كافة، قررنا تمديد حالة الطوارئ في أنحاء العراق كافة عدا إقليم كردستان لمدة (30) يوما".
وكانت الحكومة العراقية فرضت للمرة الاولى حالة الطوارئ في البلاد في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي عشية عملية اجتياح مدينة الفلوجة.
ويمنح هذا القانون رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي صلاحيات استثنائية تبدأ من فرض حظر التجول الى اصدار مذكرات اعتقال وحل الاتحادات والجمعيات وفرض قيود على التنقلات والتنصت على المحادثات الهاتفية بموجب مرسوم طوارئ.
واستنادا الى المرسوم الذي اطلق عليه "قانون السلامة الوطنية" فان بامكان رئيس الوزراء اصدار مذكرات اعتقال والقيام بعمليات تفتيش ومداهمات وفرض قيود على تحركات المواطنين والاجانب المشتبه في ارتكابهم جرائم.
كما يستطيع الحد من التنقل داخل العراق او على حدود البلاد وفرض قيود على التجمعات وعلى حمل الاسلحة والذخائر.
ويتيح المرسوم ايقاف المشتبه بهم ومداهمة منازلهم واماكن عملهم.