مقتل ثلاثة بريطانيين وأميركي في انفجار بغداد

هجوم قاتل

لندن - قتل ثلاثة بريطانيين في احد الانفجارين اللذين وقعا بسيارتين مفخختين الاثنين في بغداد، حسب ما اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في لندن.
ورفض المتحدث اعطاء اي ايضاحات حول هوياتهم او ظروفهم مقتلهم.
لكن متحدثا باسم الشركة الامنية الاميركية الخاصة "كرول اسوسييتس" في نيويورك قال لوكالة اشوسييتد برس البريطانية ان رجلين على الاقل من الاشخاص الذين قتلوا هما بريطانيان يعملان مع شركته في بغداد.
ومن ناحيته، ذكر مراسل ال"بي بي سي" في بغداد ان ما مجموعه اربعة اشخاص، ثلاثة بريطانيين واميركي، قتلو مضيفا انهم مدنيون يعملون "مع شركات استشارية (...) ولا يعملون جميعا في نفس الشركة".
وقد انفجرت سيارتان الاثنين في بغداد. الاولى انفجرت بالقرب من مقر حزب رئيس الوزراء العراقي بالوكالة اياد علاوي قتل فيها اربعة اشخاص وجرح 24 آخرون.
واعقب هذه العملية بعد ساعات انفجار سيارة مفخخة ثانية على بعد حوالي 500 متر دمر سيارة تابعة للشركة الامنية الاميركية.
يذكر ان علاوي يستعين بخدمات حراس أميركيين وبريطانيين يرافقونه بشكل دائم في تنقلاته داخل العراق.