رئيس الوزراء الكويتي يحذر من فتنة طائفية

المنطقة فيها من الحركة الطائفية ما يكفي

الكويت - حذر رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الاحمد الصباح في تصريحات نشرتها صحف الثلاثاء من ان طلب استجواب قدمه نواب اسلاميون من الاغلبية السنية في البلاد ضد وزير شيعي، قد يقود البلاد الى فتنة طائفية.
وقال الشيخ صباح "بصراحة، انا قلق من هذا الاستجواب" واضاف "يجب على النواب والاعلام معالجة الامر بحكمة وتعقل حتى لا يتحول هذا الاستجواب، لا سمح الله، الى فتنة وبداية استجوابات طائفية".
واضاف ان "المنطقة فيها من الحركة الطائفية ما يكفي ولا نريد تأجيج الطائفية في الكويت".
وناشد رئيس الوزراء الكويتي الصحافة المحلة التحلي "بالحكمة والتهدئة والحفاظ على الوحدة الوطنية".
وكان ثلاثة نواب اسلاميين قدموا الاثنين طلبا لاستجواب وزير الاعلام الكويتي محمد ابو الحسن، متهمين اياه بانه "تخلى عن مسؤولياته تجاه حماية الثوابت والقيم والاخلاق" للمجتمع الكويتي.
ويدور الاستجواب حول اصدار الوزير تصاريح لاقامة حفلات موسيقية في الكويت وكذلك السماح لعدد من المطربين العرب باقامة حفلات بمناسبة عيد الفطر في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ما اعتبروه تعديا على الاخلاق الاسلامية للمجتمع الكويتي.