يوسف محمد يحمل لواء الكرة اللبنانية في البوندسليغا

البقاء في الدوري الالماني الصعب يعد انجازا

بيروت - يعتبر إحتراف اي لاعب عربي في القارة الاوروبية من الامور الصعبة جدا، وباستثناء لاعبي شمال القارة الافريقية (المغرب والجزائر وتونس ومصر)، فمن النادر ايجاد أي تمثيل عربي اسيوي في بطولات القارة العجوز.
ورغم الحواجز النفسية والجغرافية، استطاع المدافع يوسف محمد قائد المنتخب اللبناني تخطي تلك العقبات والوصول الى تشكيلة فرايبورغ الاساسية في الدوري الالماني لاندية الدرجة الاولى بعد انتقاله من أولمبيك بيروت في بداية هذا الموسم.
وقال محمد في مقابلة اجرتها معه وكالة فرانس برس "أدين بشكل كبير لزميلي ومواطني رضا عنتر الذي يعتبر من نجوم الفريق، وهو ساعدني على التأقلم مع اللاعبين وادارة الفريق ووضع النادي بتصرفي معلما للغة الالمانية مما يسهل علي فهم تعليمات المدرب".
ونشأ محمد (24 عاما) في نادي الصفاء قبل انتقاله الى اولمبيك بيروت وتحقيقه الثنائية معه منذ موسمين، مما سمح له بحمل شارة قائد المنتخب الوطني.
واعتبر محمد ان كرة القدم الاوروبية تختلف جذريا عن اللعبة في البلاد العربية، فالاحتراف يبدأ من التمرين الصباحي وصولا الى الاجتماعات الدورية مع المدرب، والفحوصات الطبية المتواصلة التي يخضع لها اللاعبون.
ويرد محمد سبب تراجع فرايبورغ الى المركز الاخير بعد البداية الجيدة لاصابات اللاعبين المتلاحقة والى فقدان اللاعب الصلب البنية في خط الهجوم، لكن اللقاء الأخير أمام شالكه أنقذ سمعة الفريق بعدما سجل رضا عنتر هدف التعادل وحرم المنافس من لقب بطل الخريف الذي ذهب لمصلحة بايرن ميونيخ بفارق الاهداف.
وقدم محمد احد اجمل عروضه في هذه المباراة أمام المهاجم البرازيلي العملاق أيلتون والدانماركي ايبي ساند في تلك المباراة.
وأكد محمد ان مدرب الفريق فولكر فينكه "يعتمد عليه وعلى زميله عنتر على عكس ما تناقلته بعض وسائل الاعلام من أخبار لا تمت للحقيقة بصلة"، مشيرا الى ان ما يناقض هذه الاقوال هو محاولة بورتو البرتغالي، بطل اوروبا، ضم عنتر ومشاركته هو (يوسف محمد) المستمرة في معظم مباريات فرايبورغ (15 من اصل 17 في دور الذهاب).
وتمنى المدافع "الموهوب" احتراف العدد الاكبر من اللاعبين العرب في اوروبا وان يلقوا معاملة حسنة من انديتهم لا ان يحرموا من جميع مستحقاتهم.
وتمنى قائد المنتخب اللبناني ايضا ان يبقى فرايبورغ الذي انتقل اليه مقابل 300 ألف يورو، ضمن الدرجة الاولى، والا سيفكر في الانتقال الى فريق آخر خاصة ان اندية اوروبية مختلفة ابدت اهتماما بضمه.
وأعجب محمد ب"مكر" الهولندي روي ماكاي مهاجم بايرن ميونيخ، وسرعة أوليفر نوفيل مهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ، ومهارة البرازيلي فرانسا مهاجم باير ليفركوزن.
وعلى صعيد الملاعب، إعتبر محمد "ان ملعب أرينا أوف شالكه" هو الاجمل خاصة بوجود جماهير النادي الغفيرة التي تبث الرعب في قلوب الضيوف، وكذلك ملعب فريق هامبورغ "أي.أو.أل. ارينا"
ويقضي محمد حاليا الاجازة الشتوية في لبنان قبل العودة الى المانيا في بداية السنة المقبلة لمتابعة مشوار الدوري مع فرايبورغ، المدينة الالمانية الجنوبية المحاذية لفرنسا وسويسرا والتي تشتهر بغابتها السوداء وجامعاتها العديدة.
وسيتجه الفريق فور عودة اللاعبين من اجازاتهم الى معسكر مغلق في البرتغال قبل معاودة الدوري في 21 كانون الثاني/يناير. بطاقة شخصية الاسم: يوسف محمد
تاريخ الولادة: 1 تموز/يوليو 1980
الطول:182 سم، الوزن:76 كلغ
المركز: مدافع
الاندية: الصفاء وأولمبيك بيروت (لبنان) وفرايبورغ (المانيا)
مع المنتخب: 54 مبارة دولية
سجله:
بطل الدوري وكأس لبنان مع اولمبيك بيروت عام 2003