ليبيا تستعيد نحو مليار دولار كانت مجمدة في أميركا

العلاقات الليبية الأميركية شهدت تحسنا هائلا منذ العام الماضي

طرابلس - اعلن نائب مدير المصرف المركزي الليبي فرحان بن قدارة الاربعاء ان ليبيا تسلمت نحو مليار دولار كانت مجمدة في الولايات المتحدة ونقلتها الى دول اخرى.
وقال المسؤول النقدي الليبي في تصريح صحافي "تم تحويل الاموال المجمدة في الولايات المتحدة من مصارف اميركية الى حسابات في دول اخرى"، من دون ان يكشف عن هذه الدول.
واوضح ان المبلغ الاساسي كان 400 مليون دولار واصبح بعد الفوائد مليار دولار.
وتابع ان "التحويل انتهى منذ اسبوعين وان الخطوات الاولى" في هذا الاطار بدأت منذ رفع الحظر الاميركي عن ليبيا.
وحرص المسؤول الليبي على التوضيح ان "سحب هذه المبالغ لا يعني قطع علاقتنا بالمصارف الاميركية"، مضيفا "نحن بصدد فتح حسابات اخرى في المصارف الاميركية بعد تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين".
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش رفع في نهاية ايلول/سبتمبر الماضي غالبية العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على ليبيا. كما الغى اجراءات "الضرورة الوطنية" التي اتخذتها الولايات المتحدة ضد ليبيا عام 1986.
وكانت عملية التطبيع بين البلدين بدأت في كانون الاول/ديسمبر 2003 بعد ان التزم الزعيم الليبي معمر القذافي بالتخلي عن برامج انتاج اسلحة دمار شامل واستؤنفت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في حزيران/يونيو الماضي بعد قطيعة استمرت 24 عاما.
الا ان الولايات المتحدة لا تزال حتى الان ممثلة في ليبيا على مستوى مكتب اتصال وليس سفارة.