إدمان الاباء للسيارات يعرض الابناء لزيادة الوزن

اعطاء الفرصة للأطفال للسير يجعلهم اقل عرضة لزيادة الوزن

ولنجتون - ذكرت تقارير إخبارية إن بعض الابناء في نيوزيلندا يتعرضون لزيادة في الوزن نظرا لان آباءهم الذين لديهم إدمان كبير بالسيارات يصرون على قيادتهم إلى المدرسة.
وقالت صحيفة هيرالد التي تصدر في نيوزيلندا إن الدراسات على 9500 طفلا في 17 مدرسة ابتدائية في منطقة أوكلاند أشارت إلى أنه بينما يقيم نحو ثلاثة أرباع الابناء على بعد كيلومتر واحد فقط من المدرسة إلا أن أكثر من نصفهم يذهبون ويعودون من المدرسة بالسيارة يوميا.
وقال مدير النقل من مجلس نورث شور سيتي إن الابناء يفضلون ركوب الدراجة أو السير على الاقدام غير أن آباءهم لديهم "إدمان مفرط بالسيارات".
وأشار إلى أن معظم الاباء من المحتمل أنهم كانوا يفضلون السير أو ركوب الدراجة للذهاب إلى المدرسة وهي وسيلة صحية واجتماعية أكثر للتنقل مضيفا "غير أنهم لا يعطون نفس الخبرة اليوم إلى أطفالهم".
وقال مورتون إن ذلك يحرم الابناء من ممارسة التمرينات اليومية لانقاص الوزن بالاضافة إلى حرمانهم من المهارات المهمة المتعلقة بالسلامة على الطرق.
وأقر بأن الاباء يشعرون بقلق إزاء سلامة أبنائهم على الطرق غير أنه أشار إلى أن المجلس يساعد على إقامة "مجموعات سير" حيث تتوجه مجموعات من الابناء وتعود من المدرسة في طوابير تحت إشراف من قبل المجلس.(دبا)