تفجير كنائس في الموصل

الموصل تشهد اوضاعا امنية غير مستقرة

الموصل (العراق) - اقدم مسلحون مجهولون الثلاثاء على تفجير كنيستين في الموصل: مطرانية الكلدان اكبر كنائس الموصل، بعد زرع عدة عبوات ناسفة بداخلها وكنيسة للارمن قيد الانشاء، بدون ان تسفر هذه التفجيرات عن وقوع اصابات.
وقال الاب رغيد عزيز كارا من مطرانية الكلدان "اقتحم مسلحون مجولون الكنيسة عند الساعة 30،16 بالتوقيت المحلي (03،13 تغ). جمعوا المقيمين فيها داخل غرفة واحدة وقاموا بزرع عبوات ناسفة في عدة اماكن من المبنى".
واضاف وهو يقف على الرصيف مقابل المبنى الذي تتصاعد منه السنة اللهب "اخرجنا المسلحون خارج المبنى. اوقفونا على الرصيف وقاموا بتفجير المبنى. سمعنا ثلاثة انفجارات قوية وثلاثة اقل شدة".
من ناحيته افاد مراسل فرانس برس ان 10 مسلحين داخل سيارتين متوقفتين على بعد امتار قليلة من المبنى منعوا سيارات الاطفاء من الاقتراب امام اعين عشرات المواطنين الذين تجمعوا في المنطقة.
بالمقابل وفي نفس الوقت تقريبا عمد مسلحون مجهولون الى تفجير كنيسة للارمن الارثوذكس ما تزال قيد الانشاء في حي الوحدة (شرق).
واوضح حارس المبنى يوسف يعقوب حنا "ان مجهولين مسلحين دخلوا الكنيسة واخرجوه مع اثنين من زواره الى خارج المبنى".
واضاف "سمعت على الفور اصوات الانفجارات".
وشاهد مراسل فرنس برس اضرارا اثر الانفجار في المبنى الذي ما يزال قيد الانشاء وحيث لم تندلع حرائق.
يشار الى ان مطرانية الكلدان تقع في حي الشفاء وسط مدينة الموصل (370 كلم شمال بغداد) في مبنى يعود الى الخمسينات تم تجديده وتوسيعه في التسعينات.