سبعة مستقلين من اصل عشرة للانتخابات الرئاسية الفلسطينية

انتخابات تعددية

رام الله (الضفة الغربية) - اعلنت اللجنة الانتخابية المركزية الخميس ان عشرة فلسطينيين بينهم سبعة مستقلين قدموا رسميا ترشيحهم الى انتخابات السلطة الفلسطينية المقرر تنظيمها في التاسع من كانون الثاني/يناير.
وقرأ الامين العام للجنة رامي الحمدالله اسماء المرشحين خلال مؤتمر صحافي في رام الله.
وبالاضافة الى مرشح حركة فتح رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس الذي يعتبر الاوفر حظا للفوز، بين المرشحين امين سر اللجنة الحركية لحركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي المعتقل في اسرائيل والذي تقدم كمستقل.
وقدم البرغوثي ترشيحه قبل ثلاث ساعات من اغلاق باب الترشيح منتصف ليل الاربعاء بالتوقيت المحلي (00،22 ت غ).
والى جانب فتح، قدمت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين ترشيح عضو مكتبها السياسي تيسير خالد وقدم حزب الشعب (الشيوعي سابقا) ترشيح امينه العام بسام الصالحي.
وتقدم ستة مرشحين مستقلين اخرين الى الانتخابات هم حسن خريشة، الرئيس الموقت للمجلس التشريعي الفلسطيني والمعروف بمحاربته للفساد، ومصطفى البرغوثي المدافع عن حقوق الانسان والديموقراطية، وعبد الستار قاسم الاستاذ في جامعة النجاح.
والمرشحون الثلاثة الباقون اقل شهرة وهم عبد الكريم الجبير وحسين بركة وعبد الحليم الاشقر.
والملفت ان ليس بين المرشحين اي امرأة ولا اي شخصية من قطاع غزة.
واعلنت حركتا المقاومة الاسلامية (حماس) والجهاد الاسلامي في فلسطيني مقاطعتهما للانتخابات "ترشيحا وتصويتا" على اساس معارضتهما لاتفاقات اوسلو لسنة 1993 والتي انبثقت عنها السلطة الفلسطينية.