السودان يصدر عملة جديدة

لم يتم تسمية العملة الجديدة

القاهرة - اعلن وزير المالية السوداني الزبير محمد الحسن الثلاثاء انه سيتم احلال عملة جديدة تجسد الوحدة والتنوع في السودان محل العملية الحالية وهي الدينار.
ونقلت اذاعة ام درمان الرسمية عن الحسن قوله ان الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان (التمرد في الجنوب) اتفقتا على اصدار عملة جديدة "تعبر بشكل افضل عن وحدة السودان وتنوعه" من دون ان يذكر اسمها.
يذكر ان الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان تعهدتا في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الجاري على ان توقعا قبل نهاية العام اتفاق سلام شاملا يضع حدا لحرب اهلية مستمرة منذ 21 عاما.
وقال وزير المالية ان استبدال العملة سيتكلف 80 مليون دولار ستدرج في موازنة 2005 التي تبدا في كانون الثاني/يناير المقبل.
وكان السودان استبدل قبل اكثر من عشر سنوات الدينار بالجنيه السوداني ومازال السودانيون يطلقون في تعاملاتهم اسم الجنيه على الدينار. ويساوي الدولار الاميركي 260 دينار.
واوضح الوزير ان ستة لجان من المصرف المركزي قدمت اقتراحات بشان انشاء نظام مصرفي مزدوج في السودان قائم على المصارف الاسلامية في الشمال والمصارف التقليدية في الجنوب طبقا للاتفاقية الموقعة بهذا الشان في ايار/مايو الماضي مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في كينيا.
وتوقع وزير المالية السوداني انخفاضا بنسبة 4.6% في اجمالي الناتج القومي خلال السنة المالية 2005 بسبب انخفاض عائدات بيع المنتجات النفطية - بعد ان كانت السلطات وضعت في البداية تقديرا مبالغا فيه - وتراجع ايرادات الضرائب والجمارك.
ومن المقرر تمويل هذا العجز في الموازنة من خلال الدين العام (الداخلي) وعائدات الخصخصة ومن خلال الموارد المالية الاتية من الخارج، حسب ما قال الوزير.
واكد ان رؤوس اموال اجنبية كثيرة ستتدفق على السودان بعد توقيع اتفاق السلام مما يتيح له تحقيق الاستقرار الاقتصادي وهو ما "سيساهم بدوره في ارساء الاستقرار السياسي والامني".