استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة وغزة

عمليات القتل الإسرائيلية مستمرة

الخليل (الضفة الغربية) - اعلنت مصادر متطابقة ان ناشطين فلسطينيين في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) استشهدا اليوم الخميس برصاص جنود اسرائيليين قاموا بهدم منزل كانا يختبئان فيه في الخليل جنوب الضفة الغربية.
وقال شهود عيان فلسطينيون ان مراد القواسمي وناشطا مسلحا آخر قتلا وجرح ناشط ثالث في حماس خلال تبادل لاطلاق النار.
وكان هؤلاء الشهود تحدثوا في وقت سابق عن سقوط قتيل واحد.
من جهتها، افادت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان فلسطينيين قتلا فيما اصيب اخر بجروح خطيرة عندما هدمت جرافات الجيش منزلا.
اما الجريح فهو ناشط في حركة حماس يلاحقه الجيش الاسرائيلي وقد لجأ الى المنزل، بحسب المصدر نفسه.
ويعود المنزل الى مدير جمعية للاعمال الخيرية قريبة من حركة حماس، معتقل منذ ستة اشهر.
وفي غزة اعلن مصدر طبي فلسطيني ان فلسطينيا استشهد بنيران الجيش الاسرائيلي فجر الخميس في مخيم رفح بجنوب قطاع غزة خلال عملية توغل قام بها الجيش في هذه المنطقة.
وقال المصدر الطبي ان الفلسطيني موسى عبد الفتاح غريز (30 عاما) استشهد بقذيفة اطلقتها دبابة كانت ضمن رتل من الدبابات توغل في القطاع.
واعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان غريز "قائد ميداني في الكتائب واستشهد اثناء تأديته مهمة جهادية" في حي السلام بمخيم رفح.
وذكر مصدر امني فلسطيني ان عددا من الدبابات والاليات العسكرية الاسرائيلية توغلت في ساعات الفجر الاولى في حي السلام بالمخيم وسط اطلاق كثيف للنار والقذائف المدفعية.
واضاف المصدر نفسه ان الجرافات العسكرية التي ترافق القوة "تقوم بعمليات هدم منازل دون معرفة عدد المنازل المهدومة بسبب استمرار عملية التوغل".
واشار الى ان القوة الاسرائيلية داهمت عددا من منازل المواطنين كما قامت باعمال تجريف في الاراضي الفلسطينية وسوت بالارض عدة منازل كانت دمرتها بشكل شبه كلي في عمليات توغل سابقة خصوصا قرب الشريط الحدودي مع مصر.
واكد شهود عيان ان الجيش الاسرائيلي احتجز سبعة فلسطينيين اثناء مداهمة المنازل في المخيم.