أبو مازن يتعهد بالعمل على إقامة دولة فلسطينية مستقلة

ابو مازن تسلم تركة عرفات الثقيلة

رام الله (الضفة الغربية) - وعد رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء بالسير على الطريق الذي رسمه الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والعمل على اقامة دولة فلسطينية مستقلة.
وكان عباس يتحدث خلال جلسة تابين اقامها المجلس التشريعي الفلسطيني للرئيس الراحل صباح اليوم الثلاثاء في رام الله بالضفة الغربية.
وقال عباس "نعاهدك ان نبقى اوفياء للمسيرة (...) لتحقيق الحلم الذي عاش معك وقدت فيه شعبك لتحقيق اهدافنا العادلة التي كرست حياتك من اجلها للوصول الى دولة فلسطينية مستقلة (..) عاصمتها القدس".
واضاف عباس الذي تولى رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية خلفا لعرفات "لن يهدأ لنا بال حتى يتم تطبيق حق العودة لشعبنا وانهاء مأساة اللاجئين".
واشاد ب"حكمة" عرفات التي مكنت الفلسطينيين من "تخطي الكثير الكثير من الصعاب" على حد قوله، واصفا عرفات بانه "كان المعتدل العاقل المناور الشديد المتفائل".
كما تعهد الحفاظ على وحدة الشعب الفلسطيني، مؤكدا "نعاهدك ان نكون على قلب رجل واحد حيث علمتنا ان اجتماع القلوب يخفف المحن".
وافتتحت جلسة المجلس التشريعي الفلسطيني بدقيقة صمت وتلاوة آيات من القرآن على روح عرفات الذي توفي في 11 تشرين الثاني/نوفمبر في مستشفى فرنسي.
والقى رئيس السلطة الفلسطينية بالوكالة روحي فتوح كلمة بعد عباس، تعهد فيها "الحفاظ على سلامة الوحدة الوطنة الفلسطينية (..) والعمل كما امرتنا للقضاء على الفوضى وحالة الفلتان والعمل على حفظ النظام والامن العام لكل المواطنين".
وغذى فتوح الفرضيات حول اسباب وفاة عرفات اذ اشار الى احتمال ان يكون عرفات تعرض للتسميم. وقال "كنت تصارع المرض ونحن لا ندري ان كان هو المرض ام سم دس لك".
وكان ابن شقيقة ياسر عرفات ناصرالقدوة الذي تسلم امس الاثنين في باريس نسخة عن الملف الطبي للرئيس الراحل، صرح ان التحاليل الطبية لم تكشف اثرا "لسم معروف"، بدون ان يستبعد فرضية التسميم لعرفات.