بلير: الشرق الاوسط التحدي الاكثر الحاحا امام العالم

بلير يجدد التزامه تحريك عملية السلام في الشرق الاوسط

لندن - اكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الاربعاء مجددا التزامه تحريك عملية السلام في الشرق الاوسط، وقال انه "لا يوجد تحد سياسي امام العالم اكثر الحاحا" من مسألة الشرق الاوسط.
وقال بلير في كلمة امام مجلس العموم البريطاني انه اصبحت هناك الان "فرصة" خلقتها خطة الفلسطينيين اجراء انتخابات في اعقاب وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وكذلك خطة اسرائيل الانسحاب من اراض فلسطينية محتلة.
واضاف بلير "آمل ان يكون بالامكان انتهاز فرصة انتخاب رئيس جديد للفلسطينيين وخطة الانسحاب من غزة واجزاء من الضفة الغربية".
وكان بلير قال في اكثر من مناسبة ان السلام في الشرق الاوسط سيكون من اولوياته السياسية، كما ركز على تلك المسالة خلال محادثاته مع الرئيس الاميركي جورج بوش في واشنطن الاسبوع الماضي.
واعرب بوش وبلير عقب القمة بينهما عن تفاؤلهما بشان امكانية تجديد الجهود الدولية من اجل المنطقة واعلنا عن استراتيجية من خمس نقاط للتوصل الى حل قائم على دولتين اسرائيلية وفلسطينية، تتضمن تقديم الدعم لتسهيل اجراء انتخابات فلسطينية.
وقال بلير في مجلس العموم الاربعاء "اننا عازمون على ضمان ان نعمل مع الفلسطينيين وغيرهم في المجتمع الدولي لنرسي معا المؤسسات السياسية والاقتصادية والامنية لدولة قابلة للعيش".
واضاف "قلت في عدة مناسبات خلال الاسابيع القليلة الماضية واكرر القول انني اعتقد انه لا يوجد تحد سياسي امام العالم اكثر الحاحا" من تلك المسألة.