مارغريت حسن قتلت على الارجح

مارغريت حسن كما ظهرت على الجزيرة لاخر مرة

لندن - اعلنت عائلة العاملة في المجال الانساني الايرلندية البريطانية مارغريت حسن التي خطفت في العراق في بيان نشرته وزارة الخارجية البريطانية في لندن الثلاثاء، انها "قتلت على الارجح".
وجاء في البيان الصادر عن اشقاء مارغريت حسن وشقيقاتها "قلوبنا محطمة. تمسكنا بالامل بقدر ما استطعنا لكن علينا الان ان نتقبل ان تكون مارغريت قتلت على الارجح وان معاناتها انتهت اخيرا".
وتابع البيان "لا عذر للذين اقترفوا هذا العمل الفظيع والذين دعموهم".
وقال اشقاء وشقيقات مارغريت حسن الاربعة "لا احد يمكن ان يبرر هذا. مارغريت كانت معارضة للعقوبات (على العراق) وللحرب. ان ارتكاب مثل هذه الجريمة امر لا يغتفر".
ووجه زوج مارغريت حسن نداء مؤثرا الثلاثاء عبر قناة الجزيرة الى خاطفيها لتسليمه زوجته حية او ميتة.
وقال تحسين علي حسن "علمت بوجود فيديو يظهر اعدام زوجتي. ربما يكون الشريط حقيقيا .. اريد زوجتي حية او ميتة".
واعلنت ناطقة باسم السفارة البريطانية في بغداد الثلاثاء ان هناك شريطا مصورا يظهر اعدام مارغريت حسن التي خطفت في 19 تشرين الاول/اكتوبر، وانه يبدو "صحيحا على الارجح".
واعلنت قناة الجزيرة القطرية الفضائية الثلاثاء انها تلقت شريط فيديو يظهر اعدام امراة يعتقد انها مارغريت حسن. ولم تبث الجزيرة بعد الشريط، لكنها اوضحت انه يظهر "مسلحا يطلق النار على امرأة معصوبة العينين يبدو انها مارغريت حسن".
وقالت العائلة في بيانها "ان صلواتنا وافكارنا هي مع صهرنا العزيز تحسين. مارغريت كانت صديقة للعالم العربي وللشعوب من كل الاديان. حبها للعالم العربي بدأ في التسينات عندما كانت تعمل في المخيمات الفلسطينية وعندما عاشت مع الاكثر فقرا ودعمت اللاجئين".
وتابعت "منذ 30 سنة، عملت مارغريت من دون توقف للشعب العراقي (...). لا يمكن ان نصدق انهم فعلوا ذلك بشقيقتنا اللطيفة والحنونة. ان الفراغ الذي تركته لن يملأ ابدا".