في الفلوجة، مقاتلو اخر معاقل المقاومة منهكون وتنقصهم المؤن

الفلوجة (العراق)
المارينز يقومون بعملية تمشيط منهجية

يختبىء المقاتلون والسكان المنهكون الذين يعتمدون على التمر في غذائهم، تاركين جرحاهم بدون علاج في جنوب الفلوجة حيث يحاول الجيش الاميركي القضاء على آخر جيوب المقاومة.
وقال صحافي من وكالة الانباء الفرنسية موجود في المدينة "احدثكم من هاتف من تحت نخلة لان المروحيات الاميركية تحلق على مستوى منخفض وتطلق النار على كل شيء يتحرك".
واوضح هذا الصحافي مساء الاثنين ان السكان لم يعد لديهم ما يأكلونه. واضاف "اصبحنا نعيش على التمر وبعض المعلبات الباقية. لا نستطيع ان نقوم بالطهي والمقاتلون وعدونا بمواد غذائية لكنها نفدت لديهم ايضا".
وتابع انه ليس من الممكن رؤية المقاتلين لان القناصة الاميركيين يرصدون الشوارع اما المقاتلون الجرحى فلا يتلقون اي علاج بسبب نقص الادوية ويكتفي رفاقهم بوضع قطعة قماش على جروحهم ويتركونهم في بيوت خالية.
وقد بث موقع اسلامي على شبكة الانترنت الاثنين تسجيلا صوتيا منسوبا الى الاسلامي الاردني المتطرف ابو مصعب الزرقاوي ناشد فيه انصاره في العراق الاستعداد لمواجهة اي هجمات اميركية جديدة بعد معركة الفلوجة.
واكدت هذه الرسالة الصوتية الموجهة الى "الابطال في بغداد والانبار والاسود في الموصل وسامراء وصلاح الدين" ان "العدو صار يتجنب قتالكم مخافة التشتيت وحشد كل طاقاته للقضاء على الاسلام في الفلوجة".
واضاف "فاذا انتهى (العدو) من الفلوجة تحرك في اتجاهكم فكونوا على حذر وفوتوا عليه هذه الخطة".
والمقاتلون في جنوب المدينة مثل السكان منهكون. وقال الصحافي "لم ننم منذ اسبوع ونشعر بالانهاك"، موضحا ان المقاتلين في شمال غرب المدينة جاؤوا يدعمون رفاقهم في الجنوب.
وتابع هذا الصحافي ان ملابسه اهترأت الى درجة ان احد السكان اضطر لاعطائه بدلا عنها.
وردا على سؤال عن الحصيلة التي اعلنها الجيش الاميركي حول مقتل 1200 مقاتل، قال ان هذا الرقم "مبالغ فيه الى حد كبير". واضاف "سقط قتلى بالتأكيد لكن لا اصدق العدد لانه لم يكن هناك هذا العدد من المقاتلين".
لكنه اوضح ان هناك جثثا لمقاتلين قتلى في الشوارع لا يمكن اجلاؤها بسبب انتشار القناصة الاميركيين.
وتتواصل المعارك في بعض احياء الفلوجة بينما يقوم الجنود الاميركيون بعملية تطهير منهجية في المدينة تشمل كل منزل ومبنى.
وقال الكولونيل مايكل ريغنر قائد عمليات قوة مشاة البحرية الاميركية (المارينز) ان "عددا قليلا من المقاتلين رحلوا. انهم يواصلون القتال حتى الموت ويجعلون حياة عناصر المارينز والجنود صعبة".
واكد هذا الضابط ان القوات الاميركية في الفلوجة تعتقل 1052 شخصا بينهم اقل من عشرين اجنبيا.