مقاومون عراقيون يسيطرون على مدينة الموصل

مقاومون يحتفلون في وسط الموصل

الموصل (العراق) - افاد مراسلو وكالات الانباء ان مقاومين عراقيين مسلحين يسيطرون على مدينة الموصل بعد انسحاب الجنود الاميركيين فجر الجمعة من جسور تربط بين شطري المدينة وانكفاء الشرطة من الشوارع.
واختفى عناصر الشرطة من شوارع المدينة حيث لا يشاهد اي جندي اميركي في حين يقوم المسلحون بدوريات راجلة او سيارة حول المباني الحكومية.
وقد انسحب الجنود الاميركيون من خمسة جسور كانوا يسيطرون عليها حتى مساء الخميس.
واعلن بيان عسكري اميركي الجمعة ان جنديا اميركيا من وحدة اولمبيا التابعة للقوة المتعددة الجنسيات قتل خلال معارك الخميس في الموصل.
واضاف البيان ان "الجندي قتل باطلاق نار من اسلحة خفيفة خلال معارك دارت في الموصل امس الخميس".
واعلن الجيش الاميركي انه وجه ضربات جوية الى مواقع المسلحين في المدينة التي تبعد مسافة 370 كم شمال بغداد.
واضافت متحدثة عسكرية ان العملية شملت "غارات جوية وهجمات برية استهدفت تجمعات لقوات معادية في مناطق محددة من المدينة".
وسمع دوي انفجارات قرب الجسور في المدينة بينما كانت طائرات اميركية تحلق فوق المنطقة.
وقال مراسل وكالة الانباء الفرنسية ان "مئات المسلحين يتدفقون الى المدينة من تلعفر وسنجار وربيعة" التي تقع شمال غرب الموصل مضيفا انه شاهد "ما لايقل عن 12 شاحنة صغيرة تقل كل منها حوالى عشرة مسلحين اثناء دخولها" المدينة مساء الخميس.
وكان وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان اعلن مساء الاثنين الماضي فور بدء عملية واسعة النطاق لاستعادة الفلوجة "سوف نقوم بعملية اخرى في الموصل فهناك تجمعات جاءت من جوار العراق الغربي تحاول القيام بعمليات ارهابية".
الا انه رفض الكشف عن مزيد من التفاصيل. وتقع سوريا غرب الموصل.
وقد سيطرت مجموعات مسلحة الخميس على مراكز الشرطة في المدينة واستولت على الاسلحة واحرقت عددا منها.
وعلى الرغم من حظر التجول المفروض في المدينة منذ الاربعاء، تحركت مجموعات من المقاومين في خطوة منسقة للسيطرة على مواقع الشرطة.
وارغم عدد منهم عناصر الشرطة في المركز الواقع في حي الزهور وسط الموصل على مغادرته قبل احراقه واشعال النار في سبع سيارات تابعة للشرطة.
كما سيطرت مجموعة اخرى على مديرية الشرطة في منطقة حي المشراق في وسط المدينة واستولوا على كميات من الاسلحة الموجودة في مخازن المركز قبل ان يضرموا النار فيه.
وتمركزت قوات اميركية واخرى من الحرس الوطني على اربعة جسور قبل ان تنسحب الى خارج المدينة.
وقد خلت الشوارع تقريبا باستثناء المقاومين الذين يتجولون في احياء الموصل. وقد تمركز مسلحون وراء اكياس رملية ويقومون باطلاق قذائف هاون باتجاه القوات الاميركية.
وقتل خمسة اشخاص في اعمال عنف الخميس وقرر المحافظ دريد كشمولة فرض حظر التجول في المدينة التي تبعد 370 كم شمال بغداد.