خبراء التغذية: لا ترسلوا اطفالكم الى المدرسة دون وجبة افطار غنية

إسن (المانيا) - من إيرمينجارد ديكسهايمر
الافطار مهم

ينصح خبراء التغذية الاباء بتقديم وجبة إفطار غنية لابنائهم لانها تحسن أداءهم في المدرسة وتحول دون إصابتهم بالسمنة.
كما أن تناول الفواكه والخضروات تمنع الاصابة بنزلات البرد في أشهر الشتاء.
ويقول الاستاذ هيلموت هيسكر من جامعة بادربورن في ألمانيا "المشكلة الاساسية تكمن في أن الاطفال يشترون الحلوى والوجبات الخفيفة في طريقهم إلى المدرسة وهذه الاطعمة لا تغني عن تناول وجبة إفطار جيدة".
ومن الممكن أن يتسبب عدم انتظام الوجبات الغذائية أو الاستغناء تماما عن تناول وجبات معينة في الاصابة بالسمنة. ويستشهد رينات ليبركنيشت وهو خبير تغذية في مدينة جلاسهوتن بحالة طفل يبلغ من العمر 15 عاما وطوله 1.7 مترا ولكن وزنه يبلغ مئة كيلوجرام.
ويقول خبير التغذية "كان الفتى يذهب للمدرسة كل يوم تقريبا بدون إفطار أو وجبة خفيفة ليتناولها في وسط النهار ولكنه كان يتناول كل ما في ثلاجة المنزل عندما يعود في الرابعة مساء حيث كان الجوع يصيبه بحالة من النهم".
ويقول هيسكر إن الاطفال يحتاجون إلى كميات من المياه تفوق ما يحتاجه البالغون. وأظهرت دراسة أجرتها الجامعة أن 12 بالمئة من الاطفال في ألمانيا نادرا ما يشربون أثناء الافطار وأن ربع الاطفال لا يشربون أي شيء أثناء ساعات الدراسة.
وأضاف "شرب الماء النقي في الفصل الدراسي لا يتعارض مع الدراسة".
وتنبه ماتيلدا كيرستينج من معهد أبحاث تغذية الطفل في دورتموند إلى أن حبوب الفيتامين والمشروبات المقوية ليست بديلا عن تناول وجبة متوازنة.
ويشير المعهد إلى أن وجبة الافطار المثالية لابد أن تضم على الاقل أربعة مكونات رئيسية هي الخبز واللبن أو الزبادي والفواكه أو الخضروات الطازجة ومشروب مثل الشاي أو الماء أو العصائر الطازجة كما يحظر تماما تناول أي مشروبات غازية أو حلوى على الافطار.
وتقول الجمعية الالمانية لشئون التغذية ومقرها في بون إنه من الممكن تجنب نزلاء البرد التقليدية في أشهر الشتاء عن طريق تحسين نظام المناعة في الجسم بتناول عصائر الفاكهة والخضروات مثل عصير البرتقال الطازج الممزوج بالعنب الاحمر أو غير ذلك. (دبا)