مفتي السعودية يدين تحريض الشباب على الجهاد في العراق

الشيخ يرد على فتوى الدعاة

الرياض - حذر مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ من مغبة انزلاق الشباب في طريق السفر الى العراق والانخراط في التنظيمات المسلحة تحت غطاء الجهاد، حسبما قالت صحيفة "عكاظ".
وقال المفتي العام في حديث للصحيفة عبر الهاتف نشرته الخميس "ان الذهاب الى العراق ليس سبيلاً لمصلحة لأنه ليس هناك راية يقاتلون تحتها ولا ارضية يقفون عليها والذهاب الى هناك من باب التهلكة وهو ما لا يصلح".
ويأتي تحذير المفتي العام في اعقاب معلومات مفترضة من جهات رسمية عن وجود سعوديين تسللوا للعراق عبر دول اخرى للقتال في صفوف تنظيمات هناك وبعد ايام من صدور بيان وقعه ستة وعشرون داعية سعوديا بشأن الوضع الراهن في العراق.
واكد الشيخ عبد العزيز عدم مشروعية وجواز "تحريض الشباب والتغرير بصغار السن للسفر للعراق" وقال "هذا لا يجوز لأنه يوقعهم في امور، هم لا يتصورون حقيقة ما يذهبون اليه".
وكان 26 داعية وعالما وفقيها سعوديا سنيا دعوا الجمعة في خطاب مفتوح للشعب العراقي الى التوحد ومقاومة المحتلين مؤكدين في بيان نشر على شبكة الانترنت مشروعية المقاومة و "وجوبها شرعا".
واضاف البيان الذي نشره موقع "الاسلام.اليوم" ان المقاومة حق وواجب "شرعي" وافتوا "بحرمة التعامل مع المحتلين ضد المقاومة" كما اكدوا "حرمة دم المسلمين وضرورة التكاتف ونبذ الفرقة لمواجهة الاحتلال".