غارات جوية اميركية على مواقع في شمال شرق الفلوجة

جنود اميركيون يطلقون قذائف هاون على مواقع للمقاومة على حافة الفلوجة

الفلوجة (العراق) - شنت طائرات حربية اميركي من طراز "اي سي-130" حوالى الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (5:00 تغ) من الخميس غارات على مواقع في الاحياء الشمالية الشرقية للفلوجة حيث تدور مواجهات بين المقاومة العراقية والقوات الاميركية.
وقال مصور وكالة فرانس برس الذي يرافق القوات الاميركية ان اعمدة الدخان تتصاعد من المنطقة حيث حصلت مواجهات طوال الليل بين الجيش الاميركي وجيوب ما زالت تقاوم.
وقال عضو في سرية دبابات تعمل في شمال غرب الفلوجة أن المدفعية الاميركية استأنفت قصفها لأهداف في ضاحية الجولان والتي شهدت واحدة من أشرس المعارك منذ بدء اجتياح الفلوجة يوم الاثنين الماضي.
وقال فرد آخر من مشاة البحرية الامريكية طلب عدم نشر أسمه إنه رصد تجمعات ضخمة للجنود الاميركيين وقوات مشاة البحرية والوحدات المعاونة تحتشد على الطريق السريع الواقع شرقي الفلوجة.
ويشارك نحو 20 الآف جندي وفرد من مشاة البحرية الامريكية ونحو 2000 من قوات الحكومة العراقية في المعركة من أجل السيطرة على المدينة الواقعة غربي العاصمة بغداد وتعتبر من أشد معاقل المقاومين.
ودارت مواجهات صباح الخميس في هذا الجزء من المدينة الذي تقول القوات الاميركية انها استعادته من المقاومين.
وقال ضابط المارينز الميجور تيم كراكر ان بامكان القوات الاميركية سحق هذه الجيوب بسهولة وضمان سيطرة سريعة على المدينة عبر استخدام القوة النارية المكثفة والتفوق العسكري.
لكنه شدد على ان القيادة العسكرية "اختارت مقاربة حذرة تجنبا لاي خسائر جانبية ولهذا السبب ما زالت هناك جيوب تقاوم".
ومن جهته، قال متحدث باسم رئيس الوزراء اياد علاوي ان الغارة استهدفت مسجد الخليفة الراشد الذي يستخدمه المقاتلون قاعدة لعملياتهم.
واضاف في بيان ان القوات العراقية "حاولت في بادئ الامر اسكات مصادر النيران بواسطة الاسلحة الخفيفة لكنها اضطرت الى اللجوء لضربة جوية" لاسكاتها.
وكان الجيش الاميركي اعلن الاربعاء انه قد يسيطر على المدينة في غضون 48 ساعة بعد تأكيد السيطرة على 70% منها.
واوضح ضابط كبير ان القوات "بحاجة الى عشرة ايام على الاقل لتطهيرها".