مقتل عشرة جنود اميركيين في الفلوجة

القوات الاميركية تفرض تعتيما على المعلومات حول المعارك

واشنطن - اعلن مسؤول عسكري اميركي كبير في العراق الجنرال توماس ميتس الثلاثاء ان حوالي عشرة جنود اميركيين قتلوا منذ بدء الهجوم الاثنين على الفلوجة.
وقال الجنرال ميتز في مؤتمر صحافي عبر الفيديو من العراق "بامكاننا ان نقدر عدد القتلى بحوالى عشرة" لكنه لم يشأ اعطاء حصيلة دقيقة.
من جهته اعلن ضابط اميركي كبير ان القوات الاميركية باتت الثلاثاء تسيطر على ثلث الفلوجة.
وقال ان "الجيش الاميركي بات يسيطر على ثلث الفلوجة" موضحا انه يقصد المناطق الشمالية.
وفي وقت سابق اكد ضابط اميركي رفيع المستوى الثلاثاء ان القوات الاميركية باتت على مسافة تقل عن كيلومتر واحد من وسط مدينة الفوجية التي تنهمر عليها القذائف.
وقال الضابط في موقع قريب من المدينة "ان الهجوم ينطلق من الشمال باتجاه الجنوب ولقيت القوات الاميركية مقاومة بادئ الامر الا انه لم يتبق سوى القليل منها حاليا، والجنود باتوا على اقل من كلم من وسط الفلوجة".
وتوغلت وحدات اميركية وعراقية في القطاع الشمالي من المدينة حيث ارتفعت سحب كثيفة من الدخان الاسود.
وقال مصور لفرانس برس يرافق القوات الاميركية ان "دوي الانفجارات والقذائف والدبابات والصواريخ يسمع في شمال-شرق المدينة في حين ترتفع سحب كثيفة من الدخان الاسود".
ومن جهته، قال مراسل فرانس برس داخل الفلوجة "انني مرغم على التنقل من منزل الى اخر وتتساقط القذائف بمعدل 60 في الدقيقة".
واكد ان القوات الاميركية دخلت حيي الجولان والمعلمين في شمال غرب المدينة حيث قال شهود ان هناك مقاومة عنيفة مؤكدين ان حوالى 10 عربات من طراز همفي تحترق لكن لم يتم التاكد من هذه المعلومات.
وتقدم مئات من عناصر المارينز في حي الجولان، شمال-شرق، وفق مراسل لفرانس برس اوضح انه يتعين على هذه القوات اجتياز تقاطع طرق يعبر الفلوجة من الشرق الى الغرب.
واضاف ان المقاومة التي واجهتها وحدات المارينز لم تكن عنيفة.
وقال ضابط رفيع المستوى في المارينز ان الجزء الاكبر من حي الجولان بات في ايدي القوات الاميركية.
وكان اللفتنانت بن ايفريت قال ان المارينز لم يتكبدوا اي خسائر في هذا القطاع.
وتحسبا منهم لوجود عبوات ناسفة على جوانب الطرق، عبرت وحدات المارينز خطا للسكك الحديد واجتازوا الحقول للوصول الى حي الجولان، وفقا للمراسل.
ودخل عناصر الوحدات عبر حفر في الجدران لدى تنقلهم من منزل الى اخر في الحي الذي يعتبر اقوى معاقل المسلحين ومشطوا منازل بالاسحلة الخفيفة منازل اطلقت منها النار او قذائف هاون.
وقال الميجور تود ديغروسييه من المارينز "نحن بصدد القضاء عليهم ونستخدم القوة النارية المكثفة الاميركية القديمة الجيدة الاداء".
وترافق وحدات عراقية تلقت تدريبا خاصا لخوض هذه المعارك قوات المارنيز في حين تحتشد قوات عراقية خارج المدينة استعدادا لدخولها.
وقال اللفتنانت كيفين كمنر ان "هذه القوات تم اشراكها مع المارينز وتقاتل الى جانبهم".
واعلن الجيش الاميركي اليوم انه اطلق صاروخا على مبنى يؤوي عددا من المسلحين فدمره واوضح في هذا الصدد "لقد دمر المبنى وسكتت مصادر النيران".
كما اطلقت مروحيات صواريخ على الاماكن التي اطلقت منها النار والقذائف.
ومن جهته، قال اللفتنانت كولونيل باتريك مالاي ان الجيش اختار اقتحام المدينة من ناحية الشمال مع قصف القطاع الاوسط حيث يتمركز العدد الاكبر من المسلحين.
وقد اخترقت الدبابات المدينة اول الامر ومن ثم اتخذت وحدات المارينز مراكز لها وبدات تطهير القطاع كلما تحقق تقدم.
وسيطروا على مجمع سكني يقع على اطراف شمال-غرب الفلوجة حيث بالامكان رؤية القذائف وهي تنفجر في وسط المدينة.
وقد دخلت اربع كتائب اميركية مساء امس الاثنين الفلوجة وتوغلت مسافة كيلومتر على امتداد جبهة يبلغ عرضها خمسة كلم كما تشارك اربع كتائب اخرى في المعارك.
وبدات العملية العسكرية التي يطلق عليها الاميركيون تسمية "الشبح الغاضب" والعراقيون "الفجر" الساعة 00،18 مساء امس.