عساف: «صراع الاشاوس» دراما تنطبق على حال العرب

دراما حال العرب

مسقط - قال الفنان السوري رشيد عساف إن الدراما التاريخية هي أفضل طريق لطرح الواقع بكل مشاكله وصراعاته حتى ولو تم ذلك من "خلال الرمز والاسقاط هروبا من المحاذير الرقابية".
وأكد عساف في مسقط على أن مسلسل "صراع الاشاوس" الذي تعرضه الفضائيات حاليا من إنتاج شركته الخاصة التي أسسها مؤخرا يكاد ينطبق على حال الامة العربية في الوقت الراهن حيث انقسمت القبيلة الواحدة في "صراع الاشاوس" إلى أربع قبائل و"ينقسم العرب حاليا إلى أكثر من عشرين دولة رغم وحدتهم في كل شيء تقريبا".
وأضاف رشيد عساف "أن الواقع الافتراضي الذي توفره الدراما التاريخية يعطي مجالا أرحب وأوسع على عكس الدراما الحديثة التي تجنح إلى معالجة قضايا اجتماعية واقتصادية ضيقة وتتعلق على الاكثر بمنطقة أو بلد واحد فقط".
وأشار الفنان السوري إلى أن الدراما السورية وصلت إلى آفاق واسعة وانتشرت في مختلف أنحاء البلاد العربية.
وشارك الفنان السوري رشيد عساف في العديد من الاعمال السورية المهمة ومنها "البحث عن صلاح الدين" و"البواسل" و"الكواسر" و"الفرسان" و"غضب الصحراء" كما شارك قبل سنوات في المسلسل العماني "عمان في التاريخ".