استشهاد خمسة فلسطينيين خلال الـ24 ساعة الماضية

ام فلسطينية تقرأ القرآن على جثمان ابنها الشهيد في رفح

غزة - استشهد طفلان فلسطينيان الجمعة بقذيفة دبابة اسرائيلية في قطاع غزة كما افادت مصادر امنية وطبية لكن الجيش الاسرائيلي نفى ان يكون اطلق النار.
واوضحت المصادر الطبية ان جسدي الطفلين احمد السميري البالغ من العمر سبع سنوات وابن عمه محمد البالغ من العمر ثماني سنوات تمزقا اشلاء اثر اصابتهما بالقذيفة بالقرب من خان يونس بجنوب قطاع غزة.
غير ان متحدثة عسكرية اسرائيلية نفت بشكل قاطع اي اطلاق نار من قبل الجيش الاسرائيلي في هذا القطاع.
وقالت المتحدثة "حصل انفجار قوي ناجم على ما يبدو عن قنابل مزروعة لتنفجر في حال عملية توغل اسرائيلية".
وقالت مصادر امنية فلسطينية من جهتها ان الطفلين قتلا بعد ان اصابت قذيفة اطلقتها دبابة اسرائيلية منزلهما في بلدة القرارة القريبة من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.
وكان ثلاثة فلسطينيين استشهدوا الخميس بانفجار قذيفة دبابة في وسط قطاع غزة بحسب مصادر امنية فلسطينية.
واصيب الفلسطينيون بنيران دبابة في محيط مخيم البريج للاجئين ولم تكشف هوياتهم على الفور.
من جهتها اعلنت مصادر عسكرية اسرائيلية ان وحدات عسكرية في هذا القطاع رصدت ثلاثة اشخاص بينما كانوا ينقلون شيئا "يشبه عبوة ناسفة" على مقربة من السياج الامني الذي يفصل قطاع غزة عن الاراضي الاسرائيلية.
واضاف ان دبابة فتحت النار باتجاههم الا انه لم يتأكد ان الثلاثة اصيبوا.
ومن جهة اخرى، اعلن مصدر عسكري اسرائيلي اخر ان جنديين اسرائيليين اصيبا بجروح بانفجار عبوة بينما كانا يقومان بدورية بالقرب من رفح في المنطقة العازلة على الحدود مع مصر بجنوب قطاع غزة.