الزعماء يتقاطرون على الإمارات للتعزية بوفاة الشيخ زايد

اماراتيون يشاركون في حمل نعش الشيخ زايد في ابو ظبي

مان - شارك قادة الدول العربية والاسلامية الاربعاء في العاصمة الامارتية ابوظبي في تشييع رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ومؤسسها الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان الذي توفي الثلاثاء عن عمر ناهز 86 عاما.
وشارك في التشييع ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز والسلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى ال خليفة والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الاحمد الصباح وولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني.
وشارك في صلاة الجنازة كل من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والسوري بشار الاسد واليمني علي عبدالله صالح والعراقي غازي عجيل الياور والسوداني عمر حسن البشير ورئيس الوزراء العراقي اياد علاوي والامير رشيد ولي عهد المملكة المغربية وسيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الباكستاني برويز مشرف والرئيس الافغاني حامد كرزاي.
واقيمت الصلاة على روح "فقيد الوطن" في مسجد الشيخ سلطان بن زايد في ابوظبي وشارك فيها خارج المسجد عدد كبير من المصلين وتدافع الالاف منهم لاجتياز الحواجز التي اقامتها الشرطة لدخول باحة المسجد.
وانطلق موكب التشييع بعد صلاة العصر الى مسجد الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان الكبير قرب جسر المقطع عند مدخل مدينة ابوظبي محاطا بالاف من المشيعين.
ولف الجثمان بعلم دولة الامارات العربية المتحدة.
وتقدم رؤساء الدول ومن بينهم الرئيس اللبناني اميل لحود لتقديم تعازيهم لحاكم ابو ظبي الجديد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
وكان من المنتظر وصول عدد من الشخصيات منها وزير خارجية المانيا يوشكا فيشر، اما ايران التي تتنازع مع الامارات السيادة على ثلاث جزر في الخليج، فقد اوفدت نائب الرئيس الاول محمد رضا عارف.
وكانت الحركة خفيفة في شوارع المدن الاماراتية اليوم باستثناء الحركة في اتجاه العاصمة للمشاركة في تشييع جثمان "الوالد".
وتجمع العديد من الناس تحت اشجار النخيل في ابوظبي وهم يتلون القرآن كما ارتفعت اصوات المقرئين في المساجد بتلاوة سور من ايات الله.