احمد بن حشر يعود عن اعتزاله

بطل من ذهب

دبي - اعلن الشيخ الاماراتي احمد بن حشر آل مكتوم حامل ذهبية اولمبياد اثينا في مسابقة الحفرة المزدوجة (دبل تراب) في آب/اغسطس الماضي عدوله عن قرار الاعتزال.
وقال احمد بن حشر في حفل لتكريمه "ان قمة طموح الرياضي الحصول على الميدالية الذهبية في البطولات العالمية وان الوصول الى القمة هدف جوهري لاي بطل رياضي، وبعد ان حققت ذلك قررت الاعتزال ورهنت قراري بموافقة الشيوخ اولا واخيرا".
وتابع "ولكن امام رغبتهم وطلبهم بضرورة مواصلة المسيرة الرياضية من اجل حصد المزيد من الانجازات لرياضة الامارات قررت العدول عن قرار الاعتزال وبالتالي مواصلة جهودي من جديد والاستعداد الجاد للمشاركة في البطولات المقبلة على كافة الاصعدة"، مضيفا "ان الايام المقبلة ستشهد نقلة نوعية جديدة في برامج التدريب والاعداد وذلك من اجل المحافظة على هذا الانجاز الاماراتي".
وكان احمد بن حشر اعلن اعتزاله الشهر الماضي بقوله "اتخذت قراري باعتزال الرماية ولا رجعة عنه ابدا"، وحمل في الوقت ذاته على اتحاد اللعبة في بلاده.
وتوج احمد بن حشر بطلا لمسابقة الحفرة المزدوجة في اولمبياد اثينا معادلا الرقم الاولمبي الذي كان بحوزة الاسترالي مارك راسل وسجله في 24 تموز/يوليو 1996 في اتلانتا، بعد ان اصاب 189 طبقا من اصل 200 بفارق 10 اطباق عن اقرب منافسيه الهندي راجيافاردان راثور (179).
ولقي البطل الاماراتي استقبالا حافلا في مطار دبي لدى عودته من اثينا لانه اهدى بلاده ميداليتها الاولى في تاريخ مشاركاتها في دورات الالعاب الاولمبية، واطلق اسمه على احد شوارع دبي تقديرا له على انجازه.
ومنذ فوزه بالميدالية، نال احمد بن حشر اكثر من تكريم على الصعيد المحلي، فمنحه رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مبلغ خمسة ملايين درهم (25ر1 مليون دولار)، كما منحته اللجنة الاولمبية الاماراتية مبلغ مليون درهم (نحو 270 الف دولار)، ونال ايضا هدايا ثمينة عدة منها قطعة ارض وفيلا وغيرها.