إعادة انتخاب بن علي بـ 94.48% من الاصوات

التونسيون جددوا ثقتهم ببن علي

تونس – افادت النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية الاحد في تونس والتي صدرت الاثنين ان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد اعيد انتخابه بـ94.48 % من الاصوات لولاية رابعة مدتها خمس سنوات.
وحصل اثنان من المنافسين الثلاثة لبن علي، هما محمد بوشيحة ومنير الباجي، على 78،3% و79،0% من الاصوات، على التوالي.
اما محمد علي حلواني فحصل على 0.95% من الاصوات.
وستعلن وزارة الداخلية ظهر الاثنين الارقام الرسمية النهائية.
من جهته ذكر احمد بن حلي رئيس مهمة المراقبين التابعة للجامعة العربية الاحد ان الانتخابات العامة التي اجريت الاحد في تونس "لم تشهد تجاوزات كبيرة".
وقال "حسب المعلومات الاولية، لم نلاحظ تجاوزات كبيرة، وثمة فقط تفاصيل عملانية تتعلق بالتنظيم ولا تؤثر بشيء على مصداقية الانتخابات".
واعتبر بن حلي الامين العام المساعد للشؤون السياسية في الجامعة العربية ان "الانتخابات نظمت طبقا للمعايير الموضوعية الدولية"، موضحا ان "الظروف أتاحت للمواطنين عموما التعبير بحرية عن اختيارهم".
واضاف ان هذه الانتخابات هي "انعكاس لدرجة تطور المجتمع وتشكل مرحلة في ترسيخ الديموقراطية" في تونس".
وقد تابعت مهمة الجامعة العربية المؤلفة من عشرة اشخاص، بدعوة من السلطات التونسية، سير الانتخابات في تونس العاصمة وفي بعض المناطق تمهيدا لرفع تقرير الى الامين العام للجامعة عمرو موسى.
واكد موسى ميشال تابسوبا، رئيس مهمة الاتحاد الافريقي، في تصريح للتلفزيون التونسي، ان الانتخابات كانت "موضوعية"، اما روبير اوربان العضو السابق في الحكومة البلجيكية فأكد ان "كثيرا من المواطنين تمكنوا من التصويت بسرية".
واضاف ان "القانون الانتخابي التونسي يتطابق مع معايير الانتخابات الديموقراطية".
من جانبها، تحدثت سعيدة بن حبيلس الوزيرة الجزائرية السابقة عن "احترام القانون واستخدام العازل ومشاركة كثيفة للنساء وحضور المسنين".