علاوي يطالب اهالي الفلوجة بتسليم الزرقاوي وإلا!

الفلوجة تتعرض لقصف اميركي متواصل منذ أيام

بغداد - أعلن رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الاربعاء ان الحكومة طلبت من سكان الفلوجة تسليم الاردني المتطرف ابو مصعب الزرقاوي والا فانهم يعرضون انفسهم لعملية عسكرية "كبيرة".
وقال علاوي امام اعضاء في المجلس الوطني الموقت "طلبنا من اهالي الفلوجة تسليم الزرقاوي ومجموعته واذا لم يسلمونا اياهم فستكون هناك عملية كبيرة".
واضاف انه التقى قبل يومين وفدا من سكان المدينة يجري مفاوضات مع الحكومة للخروج من الازمة.
وتابع يقول "مستاؤون جدا مما يحصل في الفلوجة وكذلك اعضاء الوفد لكننا طلبنا منهم ممارسة مزيدا من الضغوط على المسلحين واذا لم يسفر ذلك عن شيء فلن نبقى مكتوفي الايدي".
واعاد التذكير بواجب الحكومة استعادة السيطرة على جميع المناطق المتمردة من اجل اجراء الانتخابات العامة في اجواء هادئة.
وقال في هذا الصدد "من واجبنا اعادة الامن والاستقرار الى جميع مناطق العراق لكي يتمكن الناس من التصويت ونامل ان يستجيب اهل الفلوجة لمناشدتنا".
ويستهدف الطيران الاميركي بشكل شبه يومي ما يؤكد انه مخابئ لجماعة الزرقاوي في المدينة.
وقال علاوي ان بحوزته اوراقا تبثت تورط "المجموعات الارهابية" وخصوصا الزرقاوي في ما سماه "اثارة الفتنة الطائفية والقومية في العراق".
من جهة اخرى، اكد علاوي تسلم "كميات كبيرة" من الاسلحة في مدينة الصدر اثر التفاهم الذي تم التوصل اليه مع التيار الصدري.
واكد ان "الحكومة ملتزمة تطبيق" بنود التفاهم مثل الافراج عن الموقوفين من التيار الصدري ووقف الملاحقات القضائية ضدهم باستثناء من ارتكب منهم جرائم جنائية.
وكشف ان الحكومة خصصت مبلغ 800 الف دولار تدفع مقابل الاسلحة التي يتم تسليمها.