توقيف اربعة عرب مرتبطين بالموساد في سوريا

مشعل في دائرة الاستهداف مجددا

بيروت - اعلن مسؤول في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الثلاثاء انه تم توقيف اربعة مواطنين عرب في سوريا لضلوعهم في خطة لاجهزة الاستخبارات الاسرائيلية (موساد) تهدف الى اغتيال زعيم حركة حماس خالد مشعل.
وقال المسؤول عن العلاقات السياسية في حماس في بيروت علي بركة "حديثا ابلغنا ان اربعة اشخاص عرب، بينهم امرأة، يعملون في جهاز امني عربي من دولة مجاورة لسوريا ويتعاملون مع جهاز الموساد، اوقفوا في سوريا بسبب التخطيط لقتل مشعل".
وفي اسرائيل، نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن مصادر مرتبطة باجهزة الاستخبارات وصفها هذه المعلومات ب"السخيفة".
وقال بركة ان اعضاء المجموعة "ينتمون الى الدولة نفسها التي كانت سلمت معلومات لاسرائيل عن قادة في حماس"، من دون ان يحدد اسم هذه الدولة.
وقتل احد مسؤولي حماس عز الدين شيخ خليل في 26 ايلول/سبتمبر في دمشق في هجوم نسبته حماس وسوريا الى اسرائيل. واقر مسؤولون اسرائيليون بصورة غير رسمية بان الدولة العبرية تقف وراء العملية.
واتهم مسؤول سوري اجهزة امنية عربية بمساعدة اسرائيل على تنفيذ العملية.
كما وجه ممثل عن حماس في لبنان اسامة حمدان الاتهامات الى "دولة عربية"، في اشارة غير مباشرة الى الاردن، احدى الدول الثلاث المجاورة لسوريا الى جانب لبنان والعراق.
وهددت اسرائيل بملاحقة قادة حماس حتى في دمشق حيث يقيم مسؤولون سياسيون في الحركة مثل خالد مشعل الذي اختير على رأس الحركة بعد اغتيال الزعيم الروحي لحماس الشيخ احمد ياسين وزعيمها عبد العزيز الرنتيسي في قطاع غزة في غارتين اسرائيليتين خلال الربيع الماضي.
ونجا مشعل في 25 ايلول/سبتمبر 1997 من محاولة اغتيال في عمان نسبت الى عملاء في الموساد. وطرد مشعل بعد ذلك من الاردن الى جانب اربعة مسؤولين آخرين في حماس.
واغلقت مكاتب حماس في دمشق بضغط من الولايات المتحدة، في وقت اثيرت مسألة اقامة مسؤولين في الحركة في سوريا مجددا في ايلول/سبتمبر خلال زيارة مساعد وزير الخارجية الاميركي وليام بيرنز الى سوريا.
ولم يكن في الامكان الاتصال باي مسؤول في حماس في العاصمة السورية الثلاثاء.