اولمرت يعرض على حزب العمل الانضمام لحكومة شارون

شارون بدا وحيدا في البرلمان

القدس - اقترح نائب رئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت الثلاثاء على حزب العمل بدء مشاورات جديدة لينضم الى التحالف الحكومي.
وقال رئيس الوزراء بالنيابة وزير التجارة والصناعة للاذاعة الاسرائيلية العامة "لا شك ان العماليين يحتلون الاولوية لتوسيع التحالف الحكومي والمسألة هي ان نعرف ما اذا كانوا يريدون جديا المشاركة في القرارات الحاسمة للسلطة".
ويشكل حزب العمل بـ21 مقعدا يشغلها في البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) اكبر تنظيم للمعارضة.
وادلى اولمرت بهذه التصريحات بعد ان وجه البرلمان الاسرائيلي الاثنين ضربة الى رئيس الوزراء ارييل شارون برفضه في تصويت غير ملزم خطابه حول السياسة العامة الذي تناول خصوصا الانسحاب من غزة.
واكد شارون في خطابه انه سيعرض في 25 تشرين الاول/اكتوبر للتصويت في الكنيست خطته للانسحاب من غزة التي تنص على ازالة المستوطنات من القطاع واربع مستوطنات معزولة في الضفة الغربية بحلول خريف 2005 .
من جهة اخرى، وصف اولمرت الوضع السياسي الحالي لشارون بانه "خطير" منتقدا "المتشددين" في حزب الليكود الذين صوتوا مساء الاثنين ضد زعيم الحزب ويمكن برأيه ان "يتسببوا في تفكك الليكود وانهيار الحكومة".
كما اوضح اولمرت ان مشاورات مع حزب اليهودية الموحدة للتوراة بهدف انضمامه الى الحكومة "ليست مستبعدة".
وردا على سؤال للاذاعة قالت داليا ايسيك زعيمة الكتلة البرلمانية لحزب العمل ان حزبها "يعتقد ان مغادرة قطاع غزة امر صائب كما يرى معظم الاسرائيليين".
واوضحت "نحن مستعدون لتأمين شبكة امان في البرلمان لرئيس الوزراء لكل ما يتعلق بخطته الاحادية الجانب للفصل لكنها ستكون شبكة مليئة بالثقوب لاننا سنسعى من جهة اخرى الى قلبها بالنسبة لكل الامور الاخرى".
وقالت مصادر في مكتب رئيس الوزراء ان شارون دعا يتسيك والنائب العمالي بنيامين بن اليعازر الى مشاورات في لقاءات منفصلة مقبلة.