الأمير نايف يستبعد مشاركة النساء في الانتخابات

قرار مخيب للآمال بالنسبة للنساء في السعودية

الرياض - استبعد وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز، في تصريح ادلى به الاحد، مشاركة النساء في اول انتخابات بلدية ستجرى في العام 2005 في السعودية.
وذكرت وكالة الانباء السعودية، ان الوزير السعودي قال في تصريحات صحافية خلال زيارة الى الكويت، "لا اعتقد انه وارد مشاركة المرأة" في الانتخابات.
وقد اعلنت ثلاث سعوديات عزمهن على الترشح الى الانتخابات البلدية على رغم الشكوك حول مشاركة النساء فيها.
ولا يستبعد النص الذي ينظم الانتخابات مشاركة النساء بصورة صريحة. وهذا النص يستعمل تعبير "مواطن" في صيغة المذكر ولا يحدد الجنس، للاشارة الى الناخب. وهذا التعبير شائع الاستعمال في النصوص القانونية في السعودية.
وللمرة الاولى ستجرى انتخابات بلدية ابتداء من 10 شباط/فبراير في السعودية، لانتخاب نصف اعضاء المجالس البلدية ال 178 في السعودية. وستجرى الانتخابات على ثلاث مراحل حتى 21 نيسان/ابريل.
وكانت السلطات السعودية التي بدأت عملية انفتاح سياسي، اعلنت في تشرين الاول/اكتوبر 2003، ان مجالس بلدية ستنشأ على ان ينتخب نصف اعضائها ويعين النصف الاخر.