نوبل للكيمياء تذهب إلى اسرائيليين واميركي

ستوكهولم - فاز العالمان الاسرائيليان اهارون سيشانوفر وافرام هيرشكو والعالم الاميركي اروين روز الاربعاء بجائزة نوبل للكيمياء للعام 2004 عن اعمالهم حول تحول وتفتت البروتينات.
واوضحت الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم في بيانها انه تم اختيار الباحثين الثلاثة لاكتشافهم في مطلع الثمانينات "احدى اهم العمليات الدورية في الخلية وهي تحول وتفتت البروتينات".
واشار البيان الى ان العلم اهتم بصورة رئيسية حتى الان بانتاج البروتينات.
وتابع ان عملية تحول وتفتت البروتينات "تتحكم" بصورة خاصة بانشطار الخلايا واصلاح الحمض الريبي النووي ومراقبة نوعية البروتينات الجديدة، وهي تتصدر قسما كبيرا من نظام المناعة.
وقال البيان ان عملية التحول ليست عملية عشوائية لكنها تخضع لرقابة متواصلة تجعل من البروتينات عرضة في كل لحظة "لملصق جزيئي" يمكن تسميته للتبسيط "بقبلة الموت" ينهي هذه البروتينات.
واوضح ان البروتينات التي تتلقى "الملصق" المسمى "يوبيكيتين" تكون معدة للتحول والتدمير والتفتت في ما يمكن ان يسمى "مطحنة البقايا" او البروتيازوم.
ويعمل اهارون سيشانوفر (57 عاما) استاذا في جامعة حيفا حيث يعمل ايضا زميله افرام هيرشكو (67 عاما) المولود في المجر.
اما العالم الاميركي اروين روز (78 عاما) فهو متخصص في العلوم الفيزيولوجية والبيوفيزياء في جامعة ايروين في كاليفورنيا.
وسيتم تسليم الجائزة التي تتضمن مبلغ عشرة ملايين كورون سويدي (اكرر.. عشرة ملايين كورون سويدي) اي 1،1 مليون يورو الى الفائزين مع جوائز نوبل الاخرى في العاشر من كانون الاول/ديسمبر.
وفاز بجائزة نوبل للكيمياء عام 2003 الاميركيان بيتر آغري ورودريك ماكينون لاكتشافاتهما حول انتقال المياه والاملاح في خلايا الجسد البشري.
وبعد ان اعلن الفائزون بجائزتي نوبل للطب وللفيزياء الاثنين والثلاثاء على التوالي، سيعلن عن الفائزين بجائزتي نوبل للآداب والسلام الخميس والجمعة.
وسيختتم موسم جوائز نوبل الاثنين المقبل بجائزة الاقتصاد.