لندن: السجن لبريطاني متهم بالتجسس لصالح السعودية

عميل المخابرات السعودية غادر لندن قبل توقيف قاسم

لندن - حكمت محكمة في لندن على عميل للشرطة البريطانية بالسجن سنتين ونصف السنة بعد ان ادانته بالتجسس على معارضين من دول في الشرق الاوسط لحساب السفارة السعودية في بريطانيا.
ودانت محكمة اولد بيلي التي تهتم بالقضايا الجنائية الخطيرة غازي قاسم (53 عاما) باستغلال وظيفته لنشاطات تجسس لحساب الضابط في المخابرات السعودية علي الشمراني، لقاء مبلغ مالي.
وقد اعترف بالتهم الموجهة اليه.
واوضح المدعي ان قاسم قام بعمليات بحث في بنك المعلومات التابع للشرطة البريطانية (سكوتلنديارد) وتوجه بطلب من الضابط السعودي في الاستخبارات الى منازل هؤلاء الاشخاص للتحقيق بشأنهم.
واوضح انه "حصل على مبالغ كبيرة من المال لقاء عمله للدبلوماسي السعودي".
وعثر المحققون خصوصا على تحويلات مالية الى حسابه بلغت 14 الف جنيه استرليني (21 الف يورو).
وكان قاسم وهو متزوج واب لثلاثة اولاد يعمل شرطيا منذ 15 عاما لكنه اقيل بعد توقيفه.
وغادر الضابط في الاستخبارات السعودية الذي كان السكرتير الثالث في السفارة السعودية في لندن، بريطانيا قبل ايام من توقيف غازي قاسم في تموز/يوليو الماضي.