الرهينة البريطاني يتهم بلير بالكذب

آخر صورة للرهينة

الدوحة - بثت قناة الجزيرة القطرية الاربعاء شريط فيديو يؤكد فيه الرهينة البريطاني كينيث بيغلي ان خاطفيه لا يريدون قتله.
وظهر الرهينة بلباس برتقالي في حالة يرثى لها داخل قفص حديدي وضع في خلفيته علم جماعة "التوحيد والجهاد" بزعامة الاسلامي الاردني ابو مصعب الزرقاوي.
وظهر الرهينة جالسا مغلول اليدين والقدمين والرقبة.
وقال بيغلي ان الخاطفين "لا يريدون قتلي"، بحسب القناة التي ترجمت كلامه في الشريط.
وقالت الجزيرة ان بيغلي اتهم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير "بالكذب وبانه لا يقوم باي مفاوضات لاطلاق سراحه".
كما دعا بيغلي بلير الى العمل على اطلاق سراح السجينات العراقيات.
وتطالب المجموعة الخاطفة بالافراج عن السجينات العراقيات في العراق.
واختطف المهندس البريطاني كينيث بيغلي (62 عاما) في 16 ايلول/سبتمبر على يد مجموعة "التوحيد والجهاد" من حي المنصور وسط العاصمة العراقية مع زميلين له اميركيين قتلا ذبحا تباعا الاثنين والثلاثاء الماضيين.