سميحة أيوب: المسرح العربي يتقهقر

المسرح العربي: الى الوراء در

مسقط - قالت الفنانة سميحة ايوب ان التجربة المسرحية في العالم العربي أخذت في التقهقر خلال السنوات العشر الاخيرة لعدة أسباب منها تدخل الاهواء وشيوع منطق الاستهلاك والابتعاد عن القيمة الحقيقية للمسرح.
وانتقدت سميحة أيوب الاوضاع السائدة حاليا سواء على صعيد المسرح أو السينما أو الاغنية وقالت ان الذوق العام العربي مهدد بسبب ما يقدم الان من أعمال لا علاقة لها بشيء اسمه الفن والابداع.
وأشارت إلى ان "المرحلة الراهنة في عالمنا مليئة بالاشكاليات على مختلف الاصعدة وهذا ينصرف على الفن أيضا الذي انعكست عليه حالة الاضطراب وعدم الاستقرار في كل شيء."
أضافت سميحة أيوب رئيسة لجنة التحكيم في مهرجان المسرح العماني الاول الذي افتتح مساء الخميس انها سعيدة جدا بالدعوة التي وجهها لها المهرجان لترأس لجنة التحكيم مشيرة الى انها سبق وتولت رئاسة العديد من لجان تحكيم مهرجانات في عواصم عربية.
وأكدت على أهمية ان يكون للفنان موقف فكري وسياسي وان يقدم شيئا للناس له قيمة ومضمون مؤكدة انها لم تقدم شيئا للتليفزيون منذ نحو ثلاثة اعوام لان كل الاعمال التي عرضت عليها "كانت بلا قيمة".
وقالت سميحة ايوب انها تسعى من خلال العروض المسرحية التي تقدمها في السنوات الاخيرة مثل "الناس اللي في التالت" و"ليلة الحنة" و"في عز الظهر" إلى العودة بالمسرح إلى فترات الازدهار الحقيقي التي شهدها في الستينيات.
وأكدت انها تعتبر نفسها ممثلة في المقام الاول وان إقدامها على تجربة الاخراج المسرحي في عرضين متباعدين هما "مقالب عطيات" و"ليلة الحنة" كان من باب الحدث العارض أما التمثيل فهو الاصل في مسيرتها الفنية. (دبا)