الباريسيون يحلمون بمدينة بلا أبراج

باريس - من فرنسواز ديوف
باريس مدينة تحب البقاء تقليدية

يحلم ابناء باريس بمدينة جميلة، جيدة التهوئة وخالية من الابراج ومن ثم فانهم يقرون سياسة تنمية وسائل النقل العام والحد من حركة السيارات التي وضعها رئيس بلدية المدينة الاشتراكي برتران دولانوي.
هذا ما اكده استطلاع للراي شمل اكثر من 120 الف من سكان العاصمة الفرنسية جاء في شكل كتيب اسئلة صاغته بدقة بلدية باريس وارسل الربيع الماضي الى 800 الف منزل اعتبرها معهد ايبسوس الذي اجرى الاستطلاع عينة تمثيلية لسكان باريس رغم قلة مشاركة فئة العمال والشباب فيها.
وفي مؤتمر صحافي امس الاربعاء اكد دولانوي ان رغبات سكان العاصمة ستؤخذ في الاعتبار في الخطة العمرانية المحلية القادمة التي تعد لشهر كانون الثاني/يناير المقبل.
ويطالب الباريسيون من جميع الاعمار ومن كافة مستويات التعليم بالمزيد من المساحات الخضراء (94%) مع 91% يريدون المزيد من الاشجار.
كما يؤيد ابناء العاصمة بكثافة (82%) سياسة الحد الطوعي من استخدام السيارات الخاصة المتبعة منذ ثلاث سنوات والهادفة الى تطوير وتنمية وسائل النقل العام. والنساء اللاتي يمثلن اكثر من نصف سكان باريس مع 53% يؤيدن اكثر من الرجال تنمية وسائل النقل العام (8،85% للنساء مقابل 5،78% للرجال).
و16% فقط من الباريسيين يقولون انهم "غير موافقين كثيرا" او "غير موافقين على الاطلاق" على هذه السياسة التي اثارت الاعجاب سنة 2003 مع اقامة اول ممرات منفصلة للحافلات.
ومن ثم فان الباريسيين يرغبون خصوصا في تحسين وزيادة الحافلات (87%) وفي الحد من سرعة سيرها (71%).
كما يرغب نصف سكان باريس الذين يملكون سيارات خاصة في ان يجدوا مكانا لايقافها حيث يعارض 53% منهم مشروع خفض عدد اماكن ايقاف السيارات في المنشآت الجديدة.
كما ابدى الباريسيون حرصهم على حماية التراث مع التشديد في المقام الاول على المباني القديمة (93%). من جهة اخرى يرغب 95% في استخدام مواد بناء جيدة في انشاء المباني الجديدة.
ويعارض 62% من سكان العاصمة بناء الابراج. وكان برتران ديلانوي قد اطلق النقاش منذ بضعة اشهر بشان امكانية انشاء مباني عالية الارتفاع في باريس للمساعدة في حل مشكلة الاسكان. الا انه صرح الاربعاء بانه "اخذ علما" برفض الباريسيين لهذا المشروع مشيرا في الوقت نفسه الى ان معظم الشبان يؤيدون بناء الابراج.
ويتضمن مشروع الخطة العمرانية المحلية الذي يجرى اعداده حاليا الابقاء على الارتفاع الاقصى المسوح به للبنايات بـ37 مترا اي احد عشر طابقا.