فراشات بريطانيا في خطر!

الانحباس الحراري يلاحق الفراشات

لندن - ذكرت دراسة جديدة ان انخفاض عدد الفراشات في بريطانيا يعود إلى التغير في أحوال الطقس وهو ما يهدد حياتها.
ويقول باحثون ان ثلثي فصائل الفراشات عانت من انخفاض في أعدادها على مدار 35 سنة مضت.
ومازال العلماء يحاولون تفسير النتائج التي توصلوا إليها لكنهم يؤكدون ان هناك دليلا على ان تغييرات بيئية تسببت في ارتفاع درجات الحرارة حول العالم.
وكانت دراسات مشابهة في بريطانيا والقارة الاوروبية بشكل عام أكدت بالدليل تأثير ارتفاع درجات الحرارة على حياة الفراشات والطيور والمراعي.
وتتعرض الدراسة الحالية الخاصة بالفراشات التي أجراها خبراء بمركز روثامستيد للبحوث الزراعية في هاربندن بإنجلترا إلى بيانات بدأ تحليلها في عام 1968.
وشملت الدراسة ملايين من الحشرات التي تنتمي إلى 338 فصيلة مختلفة.
وقال الدكتور كيلفن كونراد الذي يقود فريق البحث ان "الفراشات مقياس جيد لتغير حالة الطقس." وأضاف ان "ثلثي عدد الفراشات انخفض وهناك مؤشرات قوية بوجود علاقة لذلك بالطقس."
وأوضح ان انخفاض عدد الفراشات هو ثالث تحذير يظهر خلال العام الجاري مشيرا إلى ان تغيير المناخ يبدو انه لا يناسب دورة حياة كثير من الفصائل المتضررة.