مقتل جنديين اميركيين وتجدد الاشتباكات في شارع حيفا

جبهة جديدة

بغداد - اعلن الجيش الاميركي وفاة جندي اميركي اليوم الاربعاء متأثرا بجروح اصيب بها في هجوم على دورية في مدينة الموصل شمال العراق بعيد مقتل جندي في انفجار عبوة ناسفة في تكريت.
وقال الجيش الاميركي في بيان ان "جنديا من القوة اولمبيا توفي عند الساعة 13.00 بالتوقيت المحلي (9.00 تغ) متأثرا بجروح اصيب بها في هجوم على قافلته في الموصل".
واضاف ان "الهجوم وقع عند الساعة 00.00 (20.00 تغ) من الثلاثاء ونقل الجندي الى المستشفى العسكري في الموصل حيث توفي".
وكان الجيش الاميركي اعلن مقتل جندي في هجوم على دورية في تكريت.
وبذلك يرتفع الى 1037 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ اجتياح هذا البلد في اذار/مارس 2003، بحسب حصيلة اعدتها وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون).
وكانت الشرطة العراقية اعلنت في وقت سابق مقتل مدني عراقي واصابة اثنين آخرين بجروح في هجوم مماثل قرب تكريت، ولم يكن من الممكن التحقق في الوقت الحاضر مما اذا كان الهجوم نفسه.
وبذلك يرتفع الى 1036 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ اجتياح هذا البلد في اذار/مارس 2003، بحسب حصيلة اعدها البنتاغون.
ومن جهة اخرى اندلعت مواجهات صباح الاربعاء بين الجيش الاميركي والمقاتلين العراقيين في شارع حيفا الذي بات خط جبهة جديدا في المعارك بين الجنود الاميركيين والمقاتلين في بغداد.
ودوت رشقات الاسلحة الرشاشة لعدة ساعات، فيما اكدت وزارة الداخلية وقوع مواجهات في الحي الذي يعتبر معقلا لانصار حزب البعث الحاكم سابقا في العراق وللمتشددين السنة.
ويمثل الحي موقعا مناسبا للمقاتلين بازقته الضيقة والمظلمة التي تحميها المباني، ما يمكنهم من شن هجمات خاطفة على مواكب او اطلاق قذائف هاون على "المنطقة الخضراء" المجاورة التي تتضمن معظم المباني الرسمية.
وقتل 13 عراقيا في 12 ايلول/سبتمبر في غارة شنتها مروحيات اميركية اطلقت النار على حشد تجمع حول دبابة تعرضت لهجوم. وفي السابع عشر من الشهر، قامت القوات العراقية المدعومة من الجنود الاميركيين بتمشيط المنطقة واعتقلت عشرات الاشخاص.
كما قامت قوات الامن العراقية المدعومة من الجيش الاميركي باعتقال عشرات المشتبه بهم خلال الايام الاخيرة في هذا الحي.
ويعتبر الحي معقلا للحركة المسلحة العراقية، ما ارغم القوات الاميركية على شن غارات جوية عليه بدون ارسال قوات برية اليه.