مقتل جنديين من المارينز في العراق

صبي عراقية بالمقربة من حطام عربة اميركية وسيارة عراقية دمرتا في انفجار طريق المطار

بغداد - اعلنت القوات الاميركية الثلاثاء مقتل جنديين من مشاة البحرية (المارينز) في هجمات في محافظة الانبار غرب العراق.
وافاد بيان للجيش الاميركي دون توضيحات ان "عنصرا من المارينز من الفوج الاول قتل في 20 ايلول/سبتمبر في حين قضى اخر متاثرا بجروحه اثر عمليات تتعلق بالامن والاستقرار في محافظة الانبار".
وبذلك، يرتفع عدد قتلى الجيش الاميركي في العراق منذ الحرب في اذار/مارس 2003 الى 1035 عسكريا، وفقا لارقام وزارة الدفاع.
كما افاد الجيش الاميركي ومصدر طبي عراقي ان عراقيا قتل واصيب اربعة من الجنود الاميركيين و15 عراقيا بجروح الثلاثاء في اعتداء انتحاري بسيارة مفخخة على طريق مطار بغداد.
واوضح المتحدث العسكري بادئ الامر ان اربعة جنود اصيبوا بجروح اضافة الى تضرر سيارة عسكرية في الاعتداء.
وقال ان "سيارة مفخخة انفجرت في الساعة 15:00 (11:00 ت غ) قرب دورية متسببة في جرح اربعة جنود وتدمير سيارة مصفحة لنقل الجند من طراز ام114".
واضاف المتحدث "اقتربت السيارة المفخخة من الدورية ثم انفجرت". وقام الجيش باغلاق المنطقة.
واكد ان احد الجنود الجرحى نقل الى مستشفى عسكري بينما تلقى الثلاثة الاخرون العلاج في المكان، مضيفا ان ست سيارات مدنية تضررت بدون ان يشير الى سقوط جرحى بين ركابها.
وفي مستشفى اليرموك في بغداد، اكد مصدر مقتل عراقي واصابة 15 اخرين في الهجوم موضحا ان القتيل ليس انتحاريا على ما يبدو.
وقال الطبيب لؤي محمد "بقي في المستشفى سبعة جرحى في حين غادره ثمانية بعد ان تلقوا علاجا".