احمد بن حشر بطل اولمبياد اثينا يعتزل الرماية

لم اعد قادرا على مواجهة المعاناة

دبي - اعلن الشيخ الاماراتي احمد بن حشر آل مكتوم حامل ذهبية اولمبياد اثينا في مسابقة الحفرة المزدوجة (دبل تراب) الشهر الماضي اعتزاله الرماية.
وقال الشيخ احمد بن حشر الثلاثاء "اتخذت قراري باعتزال الرماية ولا رجعة عنه ابدا".
وحمل احمد بن حشر على اتحاد اللعبة في بلاده قائلا "ناديت باعلى صوت لاصلاح الامور الادارية في هذه اللعبة وتحدثت كثيرا في هذا الموضوع لتحريك القضية لدى المسؤولين عنها لكن هناك اناسا في ادارتها غير محترفين ولا يعون ما دورهم"، مضيفا "للمفارقة، فان البطل محترف والمسؤول الاداري انسان لم يمارس الرياضة ولا يعرف معنى الاحتراف".
وعما اذا كان سيعود الى المشاركة في البطولات في حال تمت الاستجابة الى بعض مطالبه رد قائلا "لن ارجع الى الرماية ومشاركاتي ستتوقف".
وكان البطل الاولمبي قرر الاثنين انسحابه من بطولة ابطال العالم للرماية (النخبة) المقررة في سلوفينيا من 23 الى 27 ايلول/سبتمبر الحالي والتي احرز لقبها في العام الماضي.
واتخذ قراره بالانسحاب من البطولة وهو في طريقه الى مطار دبي للتوجه الى سلوفينيا، وتحديدا قبل 45 دقيقة من اقلاع الطائرة التي ستقله.
وقال "وانا في طريقي الى المطار قررت الانسحاب من بطولة ابطال العالم وعدم الدفاع عن لقبي لانني وصلت الى مرحلة بعد الاولمبياد تبين لي انني لا زلت انهج نفس النهج القديم والصعب والمرهق لي شخصيا".
واعترف انه "لم يعد قادرا على مواجهة المعاناة وانه وصل الى العجز الذهني وهو في قمة مستواه وخبرته"، مضيفا "ان الحياة لها متطلباتها ولها مسؤولياتها ولذلك انا اشعر بالذنب نحو مشواري المستقبلي".
وتوج احمد بن حشر بطلا لمسابقة الحفرة المزدوجة في اولمبياد اثينا معادلا الرقم الاولمبي الذي كان بحوزة الاسترالي مارك راسل وسجله في 24 تموز/يوليو 1996 في اتلانتا، بعد ان اصاب 189 طبقا من اصل 200 بفارق 10 اطباق عن اقرب منافسيه الهندي راجيافاردان راثور (179).
ولقي البطل الاماراتي استقبالا حافلا في مطار دبي لدى عودته من اثينا لانه اهدى بلاده ميداليتها الاولى في تاريخ مشاركاتها في دورات الالعاب الاولمبية، واطلق اسمه على احد شوارع دبي تقديرا له على انجازه.