كيري يحذر من حرب بلا نهاية في العراق

كيري: الحرب على العراق انحراف عن محاربة الارهاب

نيويورك - حذر المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الاميركية جون كيري اليوم الاثنين من احتمال وقوع "حرب لا نهاية لها في العراق" في حال لم يتخذ الرئيس الاميركي جورج بوش سلسلة من القرارات "العاجلة" لتجنب "الفشل" في هذا البلد.
وقال كيري في نيويورك على ما جاء في مقتطفات نشرت مسبقا من خطاب له يتمحور على السياسة الدولية ان "اجتياح العراق اثار ازمة تاريخية الابعاد وفي حال لم نغير السياسة التي نتبعها ثمة احتمال الدخول في حرب لا نهاية لها" في العراق.
واضاف كيري الذي يشن حملة انتقادات على بوش منافسه في انتخابات الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، "علينا تنظيم نقاش كبير بشأن العراق". ويدافع الرئيس الاميركي الثلاثاء عن سياسته امام الجمعية العامة للامم المتحدة.
وقال كيري السيناتور عن ولاية مساتشوستس (شمال شرق الولايات المتحدة) "الرئيس الاميركي قدمها (الحرب على العراق) على انها الجزء المركزي من حربه على الارهاب. في الحقيقة (ما حصل في) العراق كان انحرافا عميقا عن هذه الحرب وعن معركتنا ضد عدونا الاكبر اسامة بن لادن والارهابيين".
ومضى يقول ان بوش "عرض 23 سببا مختلفا لدخول الحرب. ان كان هدفه تضليل الاميركيين وتشتيتهم فقد نجح في ذلك".
وعدد كيري اربعة اجراءات "فورية" يجب ان "يتخذها الرئيس لتجنب الفشل في العراق. واوضح يجب "الحصول على الدعم الدولي الموعود وضمان تدريب القوى الامنية العراقية بجدية" ووضع "خطة اعادة اعمار تدر اخيرا مكاسب فعلية للشعب العراقي" واتخاذ "اجراءات عاجلة لضمان اجراء الانتخابات المرتقبة العام المقبل" في العراق.