مقتل فلسطينيين يشتبه بتعاونهما مع اسرائيل في الضفة الغربية

جرائم العملاء استفحلت في المجتمع الفلسطيني

نابلس (الضفة الغربية) - ذكرت مصادر امنية وشهود عيان ان ناشطين في مجموعة مسلحة قتلوا فلسطينيين يشتبه بتعاونهما مع اسرائيل في منطقة طولكرم بشمال الضفة الغربية.
واوضحت المصادر ان احد الرجلين ويدعى فضل عودة (25 عاما) قتل برصاص اطلقه ملثمون مسلحون ببنادق رشاشة عليه امام الملأ في وسط طولكرم فيما قتل الاخر امجد عجاج (25 عاما ايضا) بالطريقة نفسها في قرية صيدا شمالا.
وقد رميت جثة عجاج بعد ذلك امام مستشفى طولكرم.
واعلنت كتائب شهداء الاقصى المرتبطة بحركة فتح مسؤوليتهما عن قتلهما في بيان.
وجاء في البيان ان هذين الفلسطينيين "شاركا في عمليات اغتيال نشطاء من حركة الجهاد الاسلامي وحركة حماس وكتائب شهداء الاقصى".
كما افاد البيان انهما كانا يعملان لحساب اجهزة الامن الاسرائيلية منذ 1992 و2001 تباعا وزودا الاسرائيليين بمعلومات استفادوا منها لتصفية عدد من النشطاء الفلسطينيين ذكرت اسماء ثمانية منهم.
وبحسب البيان قتل عجاج بعد ان وجه نداء للمساعدة بالعبرية لدى مرور دورية اسرائيلية فيما كان ناشطون من كتائب الاقصى يستجوبونه.
وتدعو الحركات الفلسطينية الى تحرك جذري ضد المتعاونين معتبرين ان اسرائيل لا تستطيع تحديد مكان تواجد ناشطين وتصفيتهم من دون المعلومات التي يزودونها بها.
وتعارض المنظمات الفلسطينية المدافعة عن حقوق الانسان عمليات قتل من يشتبه بتعاونهم بدون احالتهم الى القضاء وتدعو الى محاكمتهم ل"يعاقبوا وفقا للقانون".
ومنذ بدء الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000 ادين عشرات الفلسطينيين المتهمين بالتعاون مع اسرائيل امام محاكم استثنائية او قتلوا على ايدي ناشطين.
وقد صدر حكمان بالاعدام في كانون الثاني/يناير 2001.