ايران تعلن عن تجربة لاطلاق صاروخ طويل المدى

ايران مستمرة في تطوير صواريخها

طهران - ذكر التلفزيون الايراني الرسمي ان تنظيم حراس الثورة، الجيش العقائدي للنظام الاسلامي في ايران، سيقوم السبت بتجربة صاروخ "طويل المدى" خلال مناورات في غرب البلاد في حضور المرشد الاعلى علي خامنئي.
وذكر التلفزيون الذي تحدث عن صاروخ "استراتيجي"، ان "النقطة الاهم في برنامج (المناورات) تكمن في اطلاق صاروخ طويل المدى على مواقع عدو وهمي".
لكنه لم يوضح عن اي صاروخ يتحدث او ما اذا كان الامر يتعلق ب"شهاب-3" وهو صاروخ تقليدي متوسط المدى سلم الى حراس الثورة واجريت تجربة مؤخرا على نسخة مطورة منه.
ويقدم هذا الصاروخ بانتظام على انه سلاح ضد اسرائيل.
ويزيد تطور الانشطة البالستية الايرانية من مخاوف المجتمع الدولي ازاء البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية.
وتؤكد طهران ان انشطتها النووية هي لاغراض مدنية بحتة لكن اسرائيل والولايات المتحدة خصوصا مقتنعتان بعكس ذلك وتتخوفان من امكان تجهيز الصواريخ الايرانية بشحنات نووية.
ويتباهى النظام حاليا في وسائل الاعلام الرسمية بقدرات البلاد البالستية في وقت تدرس فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية مجددا الملف النووي الايراني ويتوقع ان تتبنى السبت قرارا شديد اللهجة حيال ايران سيأتي ثمرة تسوية بين الاميركيين والاوروبيين.
وتتحدث وسائل الاعلام باسهاب عن مناورات كبرى يجريها حراس الثورة منذ بضعة ايام وهدفها المعلن هو "تجربة وتقييم عتاد جديد" وامتحان "تكتيكات حديثة" و"الحفاظ على ذهنية الجهاد والدفاع" لدى القوات.
وتتزامن هذه المناورات التي اطلق عليها اسم "عاشوراء 5" مع ذكرى "الدفاع المقدس"، وهي التسمية الرسمية للحرب ضد العراق بين العامين 1980 و1988.
وقال التلفزيون ان بهذه المناسبة سيطلق صاروخ "طويل المدى" و"ستقود التمرين القوات الجوية في باسدران (حراس الثورة).
واضاف "ان القادة الكبار في الجيش (النظامي) والباسدران وكذلك المرشد الاعلى (للجمهورية) سيحضرون عملية الاطلاق وسقوط الصاروخ الطويل المدى"، بدون ان يوضح باي طريقة سيتابعون التمرين.
واكد "ان القوات الجوية في باسدران اطلقت امس (الجمعة) صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى على مواقع معادية وهمية".