جوليا بطرس تعود إلى الغناء في سوق عكاظ

جوليا لا تزال متألقة كعادتها

عمان - بعد غياب دام أربعة أعوام عن الجمهور، اطلت المطربة اللبنانية جوليا بطرس مجددا من على خشبة مسرح مهرجان "سوق عكاظ"، لتغني مختارات من جديدها وقديمها في ظل حضور واسع.
واختارت الفنانة التي ارتبط اسمها مطولا باغاني الثورة والمقاومة، اغنيات الحب والعاطفة الانسانية مركزة على انتاج البومها الاخير "لا باحلامك" الى جانب مختارات من مختلف فترات مسيرتها الفنية.
ولم تخذل جوليا بطرس الجمهور الاردني الذي يعرفها من خلال الاغنيات الوطنية الشعبية اذ اختتمت الحفل باغنية "وين الملايين" على وقع تصفيق الجمهور الذي اصر على عودتها الى المسرح مرتين بعد انتهاء الحفل.
وقال زياد بطرس شقيق جوليا وملحن اغنياتها ان "جوليا غنت دوما للحب الى جانب الوطن" مضيفا "انها ترى ان الفترة الحالية لا تستوجب اغنيات تشجع الثورة بلهجة هستيرية بل نمطا جديدا من المقاومة العقلانية".
وتأتي مشاركة جوليا في حفليين فنيين الجمعة واليوم السبت في اطار نشاطات "سوق عكاظ" الذي يقام في مسرح في القلعة الاثرية في وسط عمان لفترة اسبوع ويختتم فاعلياته الاحد.
وركز مهرجان "سوق عكاظ" في دورته الرابعة لهذا العام، على عروض ذات نوعية من منابت ثقافية متنوعة، من اداء راقصي دار الاوبرا المصرية في عرض "شهر زاد" الذي افتتح المهرجان، الى الرقص التقليدي الاناضولي والياباني وعروض الفلامنكو الى جانب امسيتين للمغنية اللبنانية جوليا بطرس.