ضرب الأطفال يترك ندوبا نفسية

نصيحة للآباء بعدم استخدام العنف

سنغافورة - أوضحت دراسة الجمعة أن الاستغناء عن العصا لا يفسد الطفل، وطبقا لنتائج دراسة قام بها باحثون من معهد الصحة العقلية في سنغافورة فإن الاطفال الذين يقوم آبائهم بإقناعهم تقل احتمالات تعرضهم للمشاكل العاطفية والسلوكية مقارنة بأولئك الذين يتم عقابهم عن طريق الضرب فقط.
وكشفت نتائج الدراسة التي نشرت في صحيفة ستريتس تايمز أن 68 في المئة من بين 230 من الاباء أوضحوا أنهم يعاقبون أطفالهم عن طريق الاقناع فقط.
وهناك واحد من بين كل 10 آباء يستخدمون الضرب فقط وواحد من بين كل خمسة يلجأون إلى المزج بين الوسيلتين.
ونقل عن ألفرد تان المدير التنفيذي لجمعية الاطفال السنغافورية قوله "بصفة عامة نحن ننصح الاباء باستخدام الضرب بالعصا فقط كملاذ أخير".
وأوضح تان "إن المبالغة في الضرب ربما تحدث ألما نفسيا للطفل". ويرتاد الاباء الذين تراوح أعمارهم بين 23 و52 سنة المراكز الطبية بحثا ع ن رعاية طبية لاطفالهم الذين تراوح أعمارهم بين أربع و12 عاما.
ونصح فريق البحث الاباء أن يكيفوا أساليبهم العقابية طبقا لنوع المشكلة المعروضة. وأيدوا أسلوب الاقناع وليس الضرب بالنسبة للطفل ذو السلوك العدواني.
وقال تان إن الاقناع يبني الترابط ويطور التفاهم. واقترح استخدام وسائل أخرى أكثر فعالية من الضرب كالحرمان من الامتيازات.