انان: الحرب على العراق غير شرعية

لندن - من روبرت ماكفرسون
تصريحات تأخرت عاما وستة أشهر

صرح الامين العام للامم المتحدة كوفي انان في مقابلة بثتها هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان القرار الاميركي باجتياح العراق في آذار/مارس 2003 كان "غير شرعي".
من جهة اخرى، قال انان ان العراق لن يكون قادرا على تنظيم انتخابات في الموعد المقرر في كانون الثاني/يناير المقبل اذا استمر الوضع الامني على حاله.
وقال انان "انا واحد من الذين يعتقدون انه كان من الضروري صدور قرار ثان" لمجلس الامن للموافقة على الاجتياح الاميركي الذي اطاح نظام صدام حسين.
واضاف "قلت حينذاك ان ذلك غير متطابق مع ميثاق الامم المتحدة من وجهة نظرنا وغير شرعي من وجهة نظر الميثاق".
من جهة اخرى، قال انان ان العراق لن يكون قادرا على الارجح على تنظيم "انتخابات تتمتع بالمصداقية" في كانون الثاني/يناير المقبل كما هو مقرر "اذا بقيت الظروف الامنية على وضعها الحالي".
وتابع "اعتقد ان الولايات المتحدة واعضاء اخرين في الامم المتحدة استخلصوا العبر" من تلك الاحداث، مشيرا الى ان "الجميع تأكدوا في نهاية المطاف ان من الافضل العمل جميعا مع حلفائنا في الامم المتحدة لحل جزء من هذه المشاكل".
وعبر انان عن امله في "الا نشهد عملية جديدة مثل تلك التي جرت في العراق لفترة طويلة".
ويفترض ان تؤدي هذه التصريحات الى اثارة الجدل من جديد حول ما اذا كان الرئيس الاميركي جورج بوش عمل في اطار القانون الدولي بعدم الحصول على قرار ثان واخير من مجلس الامن الدولي قبل شن الحرب على العراق.
وكان مجلس الامن الدولي تبنى عددا من القرارات خلال سنوات لاجبار نظام صدام حسين على التخلي عن اسلحة الدمار الشامل.
وصدر آخر هذه القرارات في تشرين الثاني/نوفمبر 2002 وحذر نظام صدام حسين من "العواقب الوخيمة" التي ستترتب على وجود مواد محظورة بما يخالف القرارات السابقة.
وجاءت تصريحات انان بينما يشهد العراق موجة من اعمال العنف.
وقال الامين العام للمنظمة الدولية ان قرار الولايات المتحدة شن الحرب بدعم من بريطانيا "لم يكن مطابقا لمجلس الامن الدولي ولا لميثاق الامم المتحدة" الذي يشكل احد اسس القانون الدولي.
وردا على سؤال حول ما اذا كان يعني ان الحرب لم تكن شرعية، قال "نعم اذا اردت قول ذلك".
وفي اشارة الى الجهود الدبلوماسية المكثفة التي بذلت قبل الحرب، قال انان ان "امر الموافقة (على الحرب) وتحديد النتائج كان يعود الى مجلس الامن الدولي".