توقيف عشرة اسلاميين في اسبانيا

الشرطة مستمرة في حملتها

مدريد - أعلن مصدر قضائي في مدريد الاربعاء ان الشرطة الاسبانية في كاتالونيا (جنوب شرق) اوقفت عشرة اشخاص معظمهم من الباكستانيين خلال "عملية ضد الارهاب الاسلامي".
وقال متحدث باسم شرطة كاتالونيا ان "عملية ضد ناشطين اسلاميين اطلقت واوقف عدد من الاشخاص".
واوضحت مصادر قضائية ان غالبية الموقوفين في اطار الحملة على "الارهاب الاسلامي" باكستانيون.
وكان قاض في محكمة مدريد الوطنية اسماعيل مورينو امر بشن الحملة، بحسب المصدر نفسه.
واوضحت مصادر قريبة من الملف ان توقيف هؤلاء الاشخاص لا علاقة له بالتحقيق في اعتداءات الحادي عشر من آذار/مارس في مدريد حيث وضع عشرون مشتبها غالبيتهم من المغاربة في الاحتجاز الاحترازي.
وليس بين هؤلاء الموقوفين اي باكستاني.
واوقف 16 ناشطا مغربيا اسلاميا متشددا في كانون الثاني/يناير 2003 في كاتالونيا ثم اطلق سراحهم بعد ثلاثة اشهر لعدم كفاية الادلة.
واعيد توقيف ثلاثة منهم وجرموا في اذار/مارس 2004 من قبل القاضي بالتازار غارثون لانتمائهم لمنظمة ارهابية.