بلير مصدوم من التغيرات في المناخ العالمي

بريطانيا تعد من الدول المدافعة عن اتفاقية كيوتو لحماية البيئة

لندن - حذر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من "كارثة" تأتي نتيجة للتغير المناخي الجامح وذلك في خطاب ألقاه أمس الثلاثاء في لندن أمام مؤسسة أمير ويلز الخيرية للبيئة والاعمال.
وقال بلير إنه لم يعد بوسع العالم تجاهل مؤشرات التغير المناخي ومن بينها أحوال الطقس السيئة وذوبان الانهار الجليدية وارتفاع مستويات البحار مضيفا أنه شعر بالصدمة من جراء أحدث التنبؤات العلمية بشأن التغير المناخي.
وقال رئيس الوزراء البريطاني إن بلاده سوف تستفيد من رئاستها للاتحاد الاوروبي واستضافة قمة مجموعة الثماني في العام القادم للتوصل إلى إجماع علمي وسياسي حول هذه القضية.
وفي لندن فسر تعليق بلير بأن بروتوكول كيوتو للحد من الاحتباس العالمي ليس سوى البداية في سلسلة من الاجراءات اللازمة لحل المشكلة على أنه انتقاد غير مباشر للحكومة الامريكية التي لم تصادق على الاتفاق.