وليد بدير: فلسطيني يلعب في المنتخب الإسرائيلي!

وليد (إلى اليمين) فرحا بتسجيله هدفا لاسرائيل في مرمى قبرص

القاهرة - منذ عدة سنوات واللاعب الفلسطيني وليد بدير لاعب نادي مكابي حيفا الاسرائيلي والمنتخب الاسرائيلي لكرة القدم يصر على الابتعاد عن أضواء الصحافة نظرا لوضعه الحساس كلاعب عربي يمثل دولة إسرائيل.
أراد بدير الابتعاد عن كل ما قد يتسبب له في مشاكل هو في غنى عنها في رأيه مادامت كرة القدم تمثل حرفته ومصدر دخله ومادام الطريق الوحيد لممارسة هذه المهنة هو أن يلعب باسم إسرائيل برغم تمسكه الشديد بهويته الفلسطينية وبغض النظر عن جميع المشاكل والتعقيدات السياسية.
ولكن يبدو أن بدير قرر مؤخرا أن يتخلى عن عزلته الاعلامية عندما أدلى بحديث لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية والذي نشرته الصحيفة بموقعها على شبكة الانترنت اليوم الثلاثاء.
أوضح بدير في ذلك الحوار أن اليهود لا يعدون أن يكونوا مصدر رزقه في الوقت الذي يحتفظ فيه بهويته الفلسطينية في حين أن معظم تعاملاته تكون معهم بحكم العمل.
وأكد بدير أنه لذلك يحاول الابتعاد قدر الامكان عن السياسة وقال "من الواضح أن النشيد الوطني (الاسرائيلي) لا يمثلني.. ربما يضيفون إليه بعد 50 عاما شطرا عن العرب". وقال أنه يتمنى إحلال السلام.
وأشار بدير إلى أهمية وضعه في المنتخب الاسرائيلي الذي يلعب به بشكل ثابت. وتحدث عن هدف الفوز الذي أحرزه لاسرائيل في مرمى المنتخب القبرصي في إطار تصفيات كأس العالم 2006 يوم الاربعاء الماضي حيث فازت إسرائيل 2/1.
وأضاف أنه شعر بسعادة بالغة لاحرازه ذلك الهدف لانه كان يعلم مدى أهميته بالنسبة للشارعين اليهودي والعربي على حد سواء.