حكومة نظيف تسعى لمجتمع معرفي من خلال التعليم عن بعد

القاهرة - من ايهاب سلطان
مصر تسعى للتحرك بسرعة لمواكبة آخر التطورات

تسعى الحكومة المصرية إلى تطوير استراتيجية التعليم وخلق آفاق جديدة للمعرفة والقدرات التنافسية للأجيال الجديدة وتدريبهم على استخدام تكنولوجيا المعلومات لزيادة الإنتاجية وفتح مجالات عمل جديدة أمام الشباب بقدرات إدارية فائقة.
وقد تعاقدت الحكومة المصرية مع شركة سيسكو العالمية على إقامة أول واكبر مركز تنافسي للتعليم عن بعد في مصر ومنطقة الشرق الوسط بهدف خلق إمكانية التغلب على تحديات تنمية المهارات وفرص جديدة لتنمية المهارات الاستراتيجية.
كما يهدف المركز الذي أقيم بالقرية الذكية إلى التخطيط لمشروعات تحقق نتائج إيجابية سريعة يمكن قياس نتائجها بشكل فعال وتحقق عائد مادي محسوب بالإضافة إلى تنمية القدرات والمهارات عند الشباب.
ويقول احمد نظيف رئيس الوزراء "أن التعاون الجديد بين الحكومة وسيسكو لإنشاء المركز يأتي في الوقت الملائم، حيث تمر مصر بعملية تغيير وتطوير كبرى تعتمد على تنمية مهارات الشباب المصري كأولوية أساسية لتحديث صناعتنا وأعمالنا حتى يمكنها المنافسة على المستوى العالمي".
و يعد مركز سيسكو للتعليم عن بعد نتاج تعاون بين الحكومة وسيسكو في التخطيط وتأسيس المركز ووضع وتطويع برامجه التعليمية للتوافق مع الاحتياجات المحلية، حيث ستتم العملية التعليمية من خلال مستويين، أولهما التدريب الأساسي على مهارات استخدام الحاسبات الآلية والتعامل مع الإنترنت وبرامج الحاسب الآلي بهدف القضاء على أمية الحاسب الآلي، وكسر الحاجز بين الشباب وتكنولوجيا المعلومات. بالإضافة إلى خلق جيل من الشباب يعتمد في الكثير من شئونه على تكنولوجيا المعلومات بشكل أساسي.
أما المستوى الثاني في العلمية التعليمية بالمركز فسوف تختص بدعم المديرين وأصحاب المناصب القيادية في القطاعين الخاص والحكومي لزيادة فرص النجاح في العمل من خلال التعامل مع الإنترنت والتقنيات المتقدمة التي تتيح الانفتاح على المعرفة والمعلومات بسهولة ويسر.