الجبير: العلاقة السعودية الاميركية اصبحت اكثر شفافية

مهمة صعبة لمستشار الأمير عبدالله في واشنطن

دبي - رأى مستشار ولي العهد السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير في حديث لصحيفة "الحياة" العربية في عددها الصادر اليوم السبت، ان العلاقة الاميركية السعودية أصبحت "اكثر وضوحا وشفافية" بعدما "هزتها" اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.
وقال الجبير للصحيفة ان هذه الاعتداءات "هزت العلاقة السعودية الاميركية وجعلت الطرفين ينظران اليها نظرة اكثر جدية"، مشيرا الى ان "العلاقة اصبحت اكثر وضوحا واكثر شفافية ما جعلها اقوى وامتن مما كانت عليه".
واضاف "في الماضي كان كل واحد منا يستخدم الآخر من دون محاسبة (...) كنا نجامل بعضنا. الآن لا مجاملات، الآن يوجد وضوح في العلاقة، توجد مصارحة".
وتدهورت العلاقات بين الرياض وواشنطن بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في نيويورك وواشنطن التي نفذها 19 انتحاريا، بينهم 15 سعوديا، وادت الى مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص.
وقال المستشار الدبلوماسي الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له، "هذا بدأ يتغير، بالذات بعد انفجارات الرياض التي اتت بالإرهاب الى عقر دار المملكة".
واضاف ان العلاقة "ممتازة" بين الحكومتين، "العلاقات الرسمية قوية جدا، لا خلاف ولا مشاكل رئيسية. هناك مصالح مشتركة وتعاون في مجالات عدة"، معربا عن امله بان "يتغير" بدوره الرأي العام الذي تأثر سلبا في الولايات المتحدة باعتداءات 11 ايلول/سبتمبر وفي السعودية بما يجري في العراق وفلسطين.
واعربت السلطات السعودية عن ارتياحها لنتائج تقرير لجنة التحقيق الاميركية المستقلة في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر الذي نشر في تموز/يوليو وفيه ان جمعيات خيرية سعودية مرتبطة بالحكومة السعودية قد تكون دفعت أموالا الى تنظيم القاعدة قبل الاعتداءات، ولكن من دون ان يشير الى ضلوعى مباشر للحكومة السعودية.