الجيش الاسرائيلي ينهي توغله في جباليا

عملية فاشلة

جباليا (قطاع غزة) - افاد مراسل وكالة فرانس برس ان الجيش الاسرائيلي انسحب صباح السبت من منطقة جباليا في شمال قطاع غزة حيث كان ينفذ عملية توغل منذ الاربعاء في محاولة لمنع اطلاق صواريخ باتجاه اسرائيل اسفرت عن سقوط ثمانية قتلى.
وانسحبت القوات الاسرائيلية من المنطقة ولا تزال بعض الدبابات فقط متمركزة قرب معبر ايريز المجاور الذي يربط قطاع غزة بالاراضي الاسرائيلية.
ورفع الجيش ثلاثة حواجز اقامها منذ الثلاثاء وكانت تقسم قطاع غزة الى ثلاثة قطاعات على ما افاد مصدر امني فلسطيني.
واقيمت هذه الحواجز في الجنوب في منطقة مستوطنة كفر داروم اليهودية ومجمع غوش قطيف الاستيطاني وقرب مستوطنة نتساريم على مشارف مدينة غزة.
وقتل الجيش الاسرائيلي ثمانية فلسطينيين بينهم ناشطون بينما جرح نحو مئة اخرين خلال التوغل الذي نفذ في محاولة لمنع اطلاق صواريخ قسام اليدوية الصنع على مدن في جنوب اسرائيل. لكن يبدو ان هذا المسعى لم ينجح.
فقد سقطت عدة صواريخ اطلقت من قطاع غزة، في جنوب اسرائيل خلال عملية الجيش الاسرائيلي في جباليا.
من جهة اخرى، افاد مصدر عسكري ان الجيش اوقف سبعة ناشطين فلسطينيين مطلوبين فجر اليوم في الخليل وجنين في الضفة الغربية.
وبغية الحيلولة دون وقوع هجمات محتملة خلال الاحتفالات برأس السنة اليهودية التي تبدأ الاربعاء المقبل، عززت اسرائيل اجراءات الاغلاق المفروضة على قطاع غزة والضفة الغربية. وقال مصدر عسكري ان هذه الاجراءات ستتواصل ستة ايام على الاقل.
وكان الجيش الاسرائيلي فرض اغلاقا على الأراضي الفلسطينية بعد تصفية الشيخ احمد ياسين مؤسسة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في غارة اسرائيلية في غزة في 22 اذار/مارس الماضي.
وعزز الاغلاق والاجراءات الامنية بعد غارة مماثلة ذهب ضحيتها عبد العزيز الرنتيسي قائد حركة حماس في الاراضي المحتلة في 17 نيسان/ابريل الماضي.