الظواهري: هزيمة الاميركيين في العراق وافغانستان مسألة وقت

الظواهري: اميركا بين نارين

دبي - اكد ايمن الظواهري الذراع اليمنى لاسامة بن لادن الخميس ان هزيمة الاميركيين في العراق وافغانستان اصبحت "مسألة وقت" وذلك في شريط فيديو عرضته قناة "الجزيرة" القطرية الفضائية.
وقال الظواهري "في العراق، قلب المجاهدون خطط امريكا رأسا على عقب بعد ان ظهر هزال الحكومة الانتقالية، وهزيمة اميركا في العراق وافغانستان اصبحت مسالة وقت بعون الله، فالامريكان في كلا البلدين بين نارين، ان استمروا نزفوا حتى الموت وان انسحبوا خسروا كل شيء".
وقال الظواهري في الرسالة التي عرضت قبل يومين من الذكرى الثالثة لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة، ان "شرق افغانستان وجنوبها باكملها اصبح الان ساحة مفتوحة للمجاهدين فتقوقع المنافقون في عواصم الولايات".
وتابع "اما الامريكان فهم يقبعون الان في خنادقهم ويرفضون الخروج لملاقاة المجاهدين رغم استفزاز المجاهدين لهم بالقصف والرمي وقطع الطرقات حولهم".
وقال مشيرا الى القوات الاميركية، "يتركز دفاعهم في قصف الطيران الذي يضيع اموال امريكا في اثارة الغبار".
ومضى يقول "اما في كابول، فالامريكيون وقوات حفظ السلام يكتوون بقذائف المجاهدين ويتوقعون العمليات الاستشهادية في كل وقت".
وذكرت الجزيرة ان الظواهري حذر في الشريط المسجل الاميركيين بأن "عهد الامن قد ولى وانهم لن ينعموا به من جديد ما لم تكف حكومتهم عن جرائمها ضد المسلمين في العراق وافغانستان وفلسطين".
واضافت الجزيرة انه انتقد ايضا الخطط الرامية الى "تمزيق العالمين العربي والاسلامي"، موضحة ان ذلك يشمل "الجزيرة العربية ومصر والسودان".
لكن الجزيرة لم تقدم ايضاحات حول ظروف تسجيل شريط الفيديو هذا ولا طريقة حصولها عليه.
وقال مصدر اميركي في مجال الاستخبارات ان المحللين في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية يدرسون حاليا شريط الفيديو لتحديد تاريخ تصويره ومعرفة ما اذا كان يتضمن رسالة ما.